وزارة الصحة العمومية تستنكر التصرفات غير المهنية لدولة الاحتلال المغربية في حق المواطنين الصحراويين

الشهيد الحافظ 06 ديسمبر 2020 (واص) - استنكرت وزارة الصحة العمومية، التصرفات غير الأخلاقية وغير المهنية التي ما فتئت تمارسها دولة الاحتلال المغربي التوسعي في حق المواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة.

وأعلنت الوزارة خلال الاجتماع الطارئ للجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا الذي عقد بشكل عاجل بطلب من عضو الأمانة الوطنية وزيرة الصحة العمومية السيدة خيرة بلاهي أباد، انشغالها بالوضعية الصحية الكارثية والإهمال المتعمد في حق مواطنينا بالمناطق المحتلة.

وطالب الاجتماع الهيئات الدولية المعنية بضرورة التدخل العاجل لتوفير الحد الأدنى من الخدمات الصحية وفقا لما تمليه مبادئ حقوق الإنسان، محملا المنظمات الدولية المختصة مسؤولياتها القانونية بهذا الخصوص.

وأكدت الوزارة قدرتها على استيعاب كافة المرضى الصحراويين واستعدادها المشاركة الفعالة بالفرق الطبية والأدوية والمعدات اللازمة لذلك، ضمن أي جهود للمنظمات أو الهيئات الدولية من أجل إنقاذ المواطنين الصحراويين في المناطق المحتلة وخاصة بمدينة العيون السليبة.

وجاء الاجتماع الطارئ للجنة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا ، بعد تفاقم الوضع الصحي الكارثي هناك ، وما يعانيه السكان الصحراويون من إهمال طبي والمتمثل أساسا في انعدام أبسط الخدمات الصحية والوقائية التي تنصح بها المنظمة العالمية للصحة دول العالم في مواجهة وباء كورونا، والتي يفرضها واجب المهنة والقيم الإنسانية والأخلاقية.

وأكد الاجتماع، أن ترك المواطنين الصحراويين المرضى وتجاهل المصابين الذين يواجهون الفيروس دون تدخل طبي، هو إمعان صريح من دولة الاحتلال المغربي، في سياسة الإبادة الشاملة للشعب الصحراوي وتعرية فاضحة للدعاية المغربية في هذه الأجزاء المحتلة من تراب الدولة الصحراوية.

( واص ) 090/100