" المغرب يتستر على خسائره في الحرب " (مسؤول عسكري صحراوي)

الشهيد الحافظ ، 03 ديسمبر 2020 (واص) - أكد الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق السيد سيدي أوكال أن المغرب يتستر على خسائره في الحرب منذ استئناف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية ووادي الذهب للكفاح المسلح بعد خرق المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار الموقع سنة 1991 .

سيدي أوكال وفي تصريح لوسائل الإعلام الوطنية مساء اليوم ، أوضح أن المغرب يتستر على خسائره في الحرب التي استئنفت يوم 13 نوفمبر الفارط بعد خرق النظام المغربي لإتفاق وقف إطلاق النار الموقع سنة  1991  برعاية أممية ، مشيرا الى أن ذلك راجع الى عدة اسباب منها  خوفه من الإعتراف بالطرف الأخر ، بالإضافة إلى وضعه الإقتصادي الهش .

وأضاف سيدي أوكال أن المغرب بدأ يعترف ويحس بخسائره وهزائمه والدليل - حسب ما قال - هو اقامة اسوار على مدينة السمارة المحتلة .  

وجدد الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق أن ضربات الجيش الصحراوي متواصلة الى غاية تحقيق الهدف الأسمى وهو الاستقلال . (واص)

090/105.