ممثل جبهة البوليساريو بكناريا ببلدية لالغونا يطلع سلطاتها على أخر تطورات الوضع الراهن

تينيريفي (كناريا) 2 ديسمبر 2020 (واص) - استقبل يوم أمس ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور يمقربلدية لالغونا من طرف أعضاء المجلس البلدي برئاسة النائب الاول للعمدة المكلف بالشؤون الاجتماعية والتربية والشباب السيد روبينس أسكانيو غوميس.

الزيارة أتت تلبية لدعوة من سلطات بلدية لالغونا بهدف اطلاعها مباشرة على حقيقة الوضع الراهن بالصحراء الغربية اثر خرق قوات الاحتلال المغربية لاتفاق وقف اطلاق النار الموقع من طرف المغرب وجبهة البوليساريو. 

الديبلوماسي الصحراوي قدم عرضا حول التطورات الخطيرة بالصحراء الغرببة مبرزا أنه اذا كان السبب المباشر الذي جعلت الحكومة الصحراوية تقرر انهاء التزامها بوقف اطلاق النار هوالعدوان السافر لقوات الاحتلال المغربي على المتظاهرين السلميين أمام ثغرة الكركرات غير الشرعية للمطالبة بتصفية الاستعمارمن الصحراء الغربية، فإن من الاسباب غير المباشرة والرئيسية تعنت النظام المغربي واستهتاره بالشرعية  الدولية وقرارت ولوائح المنتظم الدولي ذات الصلة وتغاضي المجتمع عن محاولات المحتل المغربي لكريس الامرالواقع بتواطؤ من بعض القوى الفاعلة داخل مجلس الامن الدولي وعدم وفاء الامم المتحدة بالتزامها بتنظيم استفتاء ل تقريرالمصير بالرغم من مرور ثلاث عقود كاملة.

وأعرب السيد حمدي منصورانشغاله بالتدهورالخطير لوضعية حقوق الانسان بالاراضي المحتلة  يالتزامن مع استئناف العمليات العسكرية على طول جدار الذل والعار المغربي، وبهذا الصدد  شدد الديبلوماسي الصحراوي على ضرورة آلية أممية لحماية حقوق الانسان، وتوقيف نهب الثروات الطبيعية الصحراوية.

بعد اطلاعه على الحالة بمخيمات اللاجئين من خلال عرض قدمه رئيس الجمعية الكنارية لاصدقاء الشعب الصحراوي السيد ألبيرتو نغرين، أكد المسؤول الكناري تعاطف الشعب الكناري قاطبة مع الشعب الصحراوي وكفاحه المشروع واستعداد بلدية لآلغونا الدائم للمساهمة في التخفيف من معاناة اللاجئين الصحراويين من خلال المصادقة على مشريع المساعدات الانسانية .

حضر اللقاء كل من السادة خوسي خوان غابلان مستشار للتربية والسيد خوسي لويس هيرنانديث والسيد ألبيرتو نغرين رئيس الجمعية الكنارية لاصدقاء الشعب الصحراوي.
090/304