اتحاد شباب الحزب الشيوعي المكسيكي يعرب عن تضامنه مع الشعب الصحراوي في وجه العدوان العسكري المغربي

ميكسيكو (المكسيك) 27 نوفمبر 2020 (واص) - أعرب اتحاد شباب الحزب الشيوعي المكسيكي ، عن تضامنه مع اتحاد الشبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب والشعب الصحراوي الذي يواجه هجوما عسكريا من قبل قوات الاحتلال المغربي في خرق سافر لاتفاق وقف إطلاق النار الذي ترعاه الأمم المتحدة منذ العام 1991.

وجدد الاتحاد في بيان له ، دعمه لنضال الشعب الصحراوي من أحل حقوقه الأساسية وتأييده للخطوة التي قامت بها فعاليات المجتمع المدني الصحراوي لغلق الثغرة غير الشرعية في الگرگرات والتنديد بمختلف الانتهاكات المستمرة لخطة التسوية ولاتفاق وقف إطلاق النار.

من جانب آخر ، شدد البيان على ضرورة إنهاء احتلال المملكة المغربية للصحراء الغربية الذي ينتهك مختلف قرارات الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي ، ويمنع الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير ، مشيرا إلى أن صمت المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة و الاتحاد الأوروبي إزاء الأعمال العدوانية المغربية ، دليل على تواطؤهما وعدم التزامهما بإنهاء الاحتلال غير الشرعي للأراضي الصحراوية.

إلى ذلك ، أعاد اتحاد شباب الحزب الشيوعي المكسيكي ، التأكيد على موقفه الثابت تجاه الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير واستكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل أراضيها الوطنية.

وخلص البيان إلى أن الشعب الصحراوي يواصل نضاله وتصميمه على الدفاع عن أراضيه ، وبأن لا حل للنزاع إلا بإنهاء احتلال المغرب للإقليم ، عبر ممارسة الصحراويين لحقهم في تقرير المصير الذي حرموا منه لسنوات عديدة.

( واص ) 406/500/090