تجاوز القوات المغربية لجدار الذل والعار نسف نهائيا اتفاق وقف إطلاق النار (بيان)

بئر لحلو (لأراضي المحررة) 13 نوفمبر 2020 (واص) - أقدمت قوات الاحتلال المغربي في الساعات الأولى من فجر اليوم على فتح ثلاث ثغرات شرق الثغرة غير الشرعية بالكركرات ،ولذلك تعتبر الحكومة الصحراوية أن هذا الخرق ينسف نهائيا وقف إطلاق النار الموقع بين طرفي النزاع عام 1991 .

نص البيان

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الناطق الرسمي باسم الحكومة .

اليوم الجمعة 13 نوفمبر 2020 في الساعات الأولى من الفجر ، أقدمت دولة الاحتلال المغربي على الإعلان نهائيا عن نسف وقف إطلاق النار وذلك بإقحامها مجموعة من البلطجية بزي مدني في هجوم على المدنيين الصحراويين المحتجين سلميا أمام ثغرة الكركرات غير القانونية وفي نفس الوقت أقدمت على ماهو أخطر بالكثير وذلك بتجاوز قواتها المسلحة جدار الذل والعار قرب الثغرة من أجل الالتفاف على المنطقة وتطويقها.

هذا الفعل الدنيء واليائس تصدى له جيش تحريرنا الشعبي المغوار في الوقت الذي تصدى فيه مناضلونا ومناضلاتنا للبلطجية.

بالمحصلة بدأت المعارك واندلعت الحرب المفروضة على شعبنا ومعها ولجنا مرحلة جديدة وحاسمة من كفاح شعبنا الأبي المدافع عن حقه المشروع في الحرية والكرامة والسيادة.

وعليه فإن الجبهة  الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب تدعو كافة أفراد الشعب الصحراوي إلى الوقوف وقفة رجل واحد بالحزم المطلوب والشجاعة المعهودة ردا على  العدوان الغاشم واستكمال تحرير الوطن المحتل بكل ما يقتضي ذلك من تضحيات وعطاء على طريق الشهداء الأماجد.

المجد والخلود للشهداء الأبرار

وكل الوطن أو الشهادة .

( واص ) 090/105/500.