الأمانة الوطنية تحمل الحكومة المغربية المسؤولية الكاملة عن التداعيات حيال قيامها بأي خرق لوقف إطلاق النار

الشهيد الحافظ ، 29 أكتوبر 20120 (واص) - حملت الأمانة الوطنية  لجبهة البوليساريو الحكومة المغربية المسؤولية الكاملة عن التداعيات الخطيرة حيال قيامها بأي خرق لوقف اطلاق النار الموقع بين طرف النزاع الصحراوي والمغربي .

الأمانة الوطنية وفي دورتها الطارئة اليوم تحت رئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي ، حملت الحكومة المغربية كامل المسؤولية عن التداعيات الخطيرة التي قد تترتب عن مواقفها في حال قيامها بأي خرق لوقف إطلاق النار.

 وتهيب الأمانة الوطنية  بمجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته وصلاحياته الواضحة اتجاه الشعب الصحراوي، صاحب الحق المشروع في تقريرالمصير والاستقلال واختيار مستقبله بكل حرية بعدما عانا من حرمان وظلم طيلة عقود من الاحتلال وهو مصمم اليوم أكثر من أي وقت مضى على رفع التحدي وإضفاء زخم جديد على مقاومته الباسلة واستعمال كل الأساليب والوسائل التي تتيحها الشرعية الدولية إذا لم يلمس جدية ومصداقية في أداء بعثة المينورسو التي خيبت آمال وظنون شعبنا فيها وفي مجلس الأمن الدولي.   

وأضاف بيان الأمانة الوطنية أن التواطؤ مع المحتل المغربي والمحاولات الرامية إلى مصادرة حقوق الشعب الصحراوي جعلت المغرب يواصل بكل عنجهية وتحدي تعنته ومحاولته التملص من التزاماته أمام الطرف الصحراوي تحت إشراف الامم المتحدة والوحدة الافريقية. كما جعلته يعتقد أنه فوق القانون ولا يمكن مساءلته، مما تسبب في استمراره في سياسة القمع الوحشي وارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في الاراضي المحتلة بالاضافة إلى نهب الثورات الطبيعية مع الافلات من العقاب جراء منع المينورسو من التكفل بمراقبة حقوق الانسان والتقرير عنها. (واص)

090/105/500.