تقاعس الأمم المتحدة عن تطبيق مخطط السلام يجعل خيار العودة للقتال وارد (مسؤول صحراوي)

أنواكشوط (موريتانيا) 23 أكتوبر 2020 (واص) - أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن بالأمانة الوطنية وزير الأمن والتوثيق عضو الأمانة الوطنية السيد عبد الله لحبيب البلال ، أن تقاعس الأمم المتحدة عن تطبيق مخطط السلام والإيفاء بمسؤولياتها يجعل خيار العودة للقتال وارد ومطروح.

عبد الله لحبيب وفي مقابلة مع وكالة الأخبار الموريتانية اتهم منظمة الأمم المتحدة بالتقاعس عن تطبيق مقتضيات اتفاق السلام الموقع بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية عام 1991، وهو ما يجعل خيار العودة للقتال وارد.

وفي ظل ما تشهده المنطقة من تطورات قال رئيس لجنة الدفاع والأمن "إن كل الخيارات باتت مطروحة بما فيها العودة إلى الكفاح المسلح والقتال ، مشددا على أن إغلاق معبر الكركرات الذي بدأ أول أمس الأربعاء " ليس عملا تكتيكيا".

كما اعتبر وزير الأمن والتوثيق أن المغرب هو المسؤول عن التطورات الجديدة ، واصفا معبر الكركرات بأنه غير شرعي ويعتبر خرقا لاتفاق السلام وعملا استفزازيا يهدد السلم والأمن في المنطقة.

وطالب السيد عبد الله لحبيب بإرجاع الوضع إلى ما كان عليه قبل 1991 ، مشيرا إلى أن جبهة البوليساريو تنتظر تطبيق مقتضيات الاتفاق منذ ثلاثين سنة.

( واص ) 090/105