دعوة مجلس الأمن الدولي إلى استدراك الموقف وإعادة مسار الحل السلمي إلى سكة العدالة المبنية على احترام الشرعية الدولية

الشهيد الحافظ ، 05 أكتوبر 2020 (واص) - وجه المكتب الدائم للأمانة الوطنية نداءا عاجلا وملحا الى مجلس الأمن الدولي من أجل استدراك الموقف وإعادة مسار الحل السلمي إلى سكة العدالة المبنية على احترام الشرعية الدولية.

المكتب وفي اجتماع اليوم برئاسة رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي وجه نداء عاجلا وملحا إلى مجلس الأمن الدولي من أجل استدراك الوقت الضائع وذلك بإعادة مسار الحل السلمي إلى سكة العدالة المبنية على احترام الشرعية الدولية القاضية بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال عبر استفتاء حر ونزيه كممر إجباري إذا ما أريد لهذا المشكل أن ينتهي ولهذه المنطقة أن تسلم من المزيد من تهديد الأمن والاستقرار وتنعم في نهاية المطاف بالتعايش والتعاون على أساس حسن الجوار والاحترام المتبادل وخدمة المصالح المشتركة التي تتيح فضاءات أرحب للتنمية والتبادل والتكامل والقضاء على كافة أسباب التوتر واللا استقرار التي تعج بها المنطقة والمناطق المجاورة لها.

وطالب المكتب الدائم للأمانة الوطنية مجلس الأمن برد الدولة المغربية المحتلة إلى جادة الصواب بدل السكوت عن تبنيها سياسة التعنت والتراجع عن المواقف والاتفاقيات التي التزمت بها مع الطرف الصحراوي برعاية منظمة الامم المتحدة.

فلا أحد - يضيف البيان - يجادل في أن غياب موقف صارم وواضح من طرف مجلس الامن الدولي إزاء تصرفات المغرب الخارجة عن القانون هو السبب في وضعية الجمود الحالية على صعيد مسار التسوية وغياب محفزات تحريكهه بالاتجاه الصحيح مع كل ما ينطوي عليه الوضع القائم من مخاطر ومجازفات. (واص)
090/105/500