منظمات دولية تؤكد مرافقتها للشعب الصحراوي في سياسات إعمار الأراضي المحررة

الأندلس (اسبانيا)، 24 أغسطس 2020 (واص) -  أعلنت مجموعة من المنظمات والمؤسسات الدولية المتضامنة مع الشعب الصحراوي مرافقتها للشعب الصحراوي في سياسات إعمار أراضيه المحررة من تراب الجمهورية الصحراوية.

وقالت المنظمات في نص البيان الصادر عنها بمنطقة الأندلس والذي حمل توقيع منظمات ومؤسسات عديدة من مختلف المقاطعات الإسبانية أنها بصدد دراسة ومتابعة ومرافقة التوجهات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي في كلمته بمنطقة التفاريتي المحرر أثناء لقاءه بالوفد الوزاري الذي تقوده زيارة إلى كل البلديات والنواحي العسكرية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي بالمناطق المحررة .

وأضاف البيان أن المنظمات والمؤسسات المذكورة سترافق الحكومة الصحراوية فعليا وميدانيا في قراراتها الخاصة بتنفيذ مشاريع الإعمار والتنمية بالمناطق المحررة خاصة تلك المتعلقة بدعم قطاعات حيوية لتحسين ظروف عيش المواطنين بهذه الربوع ودعم وتشجيع الاستقرار بالأراضي المحررة من تراب الجمهورية الصحراوية .

وكان رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي قد ترأس مؤخرا اجتماعا هاما بمنطقة التفاريتي المحررة ضم عدد من الوزراء والمسؤولين في الجبهة والدولة، خصص لدراسة السبل الكفيلة بتنمية واعمار الأراضي المحررة ، مشيرا بالمناسبة إلى أن ذلك يتطلب منا دائما قطع خطوات وإتخاذ قرارات أخرى في إعمار أماكن أخرى في نقاط أخرى من تراب الجمهورية الصحراوية وبناء البنى التحتية للدولة الصحراوية دولة الشعب الصحراوي إلى الأبد وأن ذلك ليس مرحلي ولا مؤقت وان الذي نشيد اليوم نبنيه حتى يبقى إلى الأبد مهما كانت الظروف والصعوبات التي نواجه.

وهذا - يقول رئيس الجمهورية -  يهدف إلى أن تعيش في ظله الأجيال اللاحقة وتتمع به الأجيال القادمة من أبناء الشعب الصحراوي السيد على ترابه الوطني الحر المستقل رغم أنف الأعداء وحلفائهم ورغم قوتهم وبشاعة فعلهم.  (واص)

090/105.