خطري ادوه يحث الشباب على بذل المزيد من الوقت والجهد في سبيل القضية الوطنية على طريق الشهيد امحمد خداد وغيره من الشهداء

بلدة تيفاريتي المحررة 20 أغسطس 2020 (واص)- اكد عضو الامانة الوطنية مسؤول امانة التنظيم السياسي السيد خطري أدوه الشباب على ضرورة بذل المزيد من الوقت و الجهد في سبيل قضيتهم العادلة و سيرا على درب الشهداء الذين قدموا حياتهم من أجل حرية و إستقلال الشعب الصحراوي على غرار الشهيد أمحمد خداد، مضيفا أن شعار الجامعة دليل على مدى الوعي و الفهم الراقي لتوجهات التنظيم السياسي .

و أعتبر السيد خطري في كلمة بمناسبة إفتتاح أشغال الجامعة الصيفية للأطر الشبانية " جامعة الشهيد أمحمد خدادا"، ان برنامج الصيف للشباب والطلبة و البرنامج البديل من أنجح البرامج التي نظمت بعد المؤتمر الخامس عشر للجبهة و هو نموذج على عزيمة المشاركين و الجهات الوطنية المنفذة على تجنيد كافة الطاقة لإنجاح المحطات الوطنية، داعيا الشباب المشارك بضرورة مواصلة الإلتزام بروح الإنضباط التي أبداها خلال برامج هذه الصائفة و عكسها على باقي البرامج الوطنية القادمة.

مسؤول امانة التنظيم السياسي أوضح ان عمق الجامعة يتمثل في مدى الإستفادة من محتوياتها من محاضرات وورشات ولقاءات تواصلية، رابطا ذالك بمدى التجسيد الفعلي للمعلومات على الميدان.

كما دعا خطري ادوه الشباب الى ريادة معركة تفنيد الادعاءت و الدعاية الكاذبة و التأكيد على أن رهانات العدو هي أوهام، مضيفا أن الشباب قادر على ذالك بحكم أن الثورة الصحراوية انجبت الإطارات القادرة على ذالك وستبقى الاجيال وفية لشعوبها وقضاياها مهما اختلفت الظروف و الاوقات.

وفي نهاية كلمته، وجه خطري أدوه دعوة إلى إطارات الناحية العسكرية الثانية بأن يساهموا في إنجاح الجامعة الصيفية. (واص)

090/110