إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بالنسخة ال 45 للندوة الدولية للتنسيقية الأوروبية لدعم الشعب الصحراوي بلاس بالماس

 

باريس، 11 غشت 2020 (واص)  أطلقت اللجنة المشرفة على الندوة الأوروبية للتضامن ودعم الشعب الصحراوي، الموقع الإلكتروني الخاص بالتسجيل للمشاركة في أشغال الطبعة الـ45 لهذه الندوة السنوية، المزمع إنعقادها هذا العام بمنطقة لاس بالماس بجرز الكناري، أيام 6 و 7 نوفمبر 2020.

الموقع الإلكتروني الذي جرى إطلاقه هذا اليوم، يتيح للوفود المشاركة فرصة التسجيل وإختيار إحدى الورشات الأربعة التي حددتها اللجنة المشرفة لهذه الطبعة التي تعد حدثا مميزا كونها تأتي بالتزامن مع تخليد الذكرى الـ10 للتفكيك العسكري لمخيم أگديم إزيك، حيث ستركز في أشغالها على تخليد الذكرى والوقوف من خلالها على واقع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، ووضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الإحتلال، خاصة مجموعة أكديم إزيك أبطال هذه الملحمة التاريخية في مسار مقاومتنا المدنية السلمية.

كما سيشكل أيضا محطة هامة في إطار حشد الدعم الدولي وتعزيز جهود مرصد الثروات الطبيعية للصحراء الغربية بكناريا من أجل وضع حد للتورط المباشر لحكومة كناريا وغيرها من الأطراف في الإستغلال غير الشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية، بموجب إتفاقيات الشراكة المبرمة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب لا تزال قيد النظر من قبل محكمة العدل الأوروبي بعد الطعون التي تقدمت بها جبهة البوليساريو، حيث من والمنتظر البت فيها مع نهاية العام الجاري.

وحول إنعقاد الندوة بجزر الكناري،  أكد عضو الأمانة الوطنية للجبهة، السفير المكلف بأوروبا، السيد أبي بشراي البشير، أن لذلك عدة دلالات سياسة بحكم العلاقة التاريخية والجغرافيا التي تربط مقاطعة لاس بالماس بالصحراء الغربية، ستجعل من إحتضانها لهذه الطبعة فرصة أمام أصدقاء الشعب الصحراوي وحركات التضامن مع القضية الوطنية من مختلف أنحاء القارة، لتذكير إسبانيا مجددا بمسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي، بصفتها القوة المديرة للإقليم وفق لوائح الأمم المتحدة.

جدير بالذكر أن الطبعة الـ45 للندوة الأوروبية للتضامن ودعم الشعب الصحراوي المعروفة إختصار بـ(إيكوكو)، من المنتظر أن تستقبل وفد رسمي يمثل الدولة الصحراوية إلى جانب وفود دولية وازنة من مختلف البلدان.

 120/090(واص)