القناة الدولية للإذاعة الجزائرية : حصة خاصة ناقشت عدة مواضع حول القضية الصحراوية

الجزائر، 09 يوليو 2020 (واص)خصصت القناة الدولية للإذاعة الجزائرية حصة خاصة حول القضية الصحراوية نشطها كل من عضو الأمانة الوطنية سفير بلادنا بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر ، والمحلل السياسي احمد ميزاب  الدكتور الجامعي ،  تناولت بالنقاش عدة مواضيع حول القضية الصحراوية منها  مسؤوليات الأمم المتحدة والتقاعس الكبير الحاصل في عملها.

وفي هذا السياق اعتبر السفير  عبد القادر ان هذا التأخير في عدم تعين مبعوث خاص إلى الصحراء الغربية منذ أكثر من سنة هو تواطؤ من طرف الأمم المتحدة ، لا مبرر له ، موضحا سياسة الاحتلال  وحليفه الفرنسي ذات الدور الفاعل والمؤثر في مجلس الأمن الدولي على مسار الحل للقضية الصحراوية، وأضاف السفير آن  مماطلات الأمم المتحدة  يجعلها تفقد المصداقية في إدارة ملف الصحراء الغربية، وهو ما يساهم في التوتر في المنطقة وخلق عدم الاستقرار.

 من جانبه أوضح المحلل السياسي احمد ميزاب  بان الشعب الصحراوي لا يمكن له ان يبقى مكتوف الأيدي أمام عجز الأمم المتحدة في الإسراع في تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي ، مبرزا آن الشعب الصحراوي لديه البدائل،وانه في كل مرة يتأكد فشل سياسة الاحتلال المغربي ومناوراته، مقابل تحقيق المزيد من الانتصارات السياسية والدبلوماسية  للشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

كما تناولت الحصة دور بعثة المنورسو للأمم المتحدة في الصحراء الغربية ، واعتباره آلية لمراقبة وقف إطلاق النار،حيث أكد السفير ان من بين المهام المسندة اليها ،الى جانب تنظيم الاستفتاء هو حماية حقوق الإنسان والتقرير عنها على غرار مختلف بعثات السلام  للأمم المتحدة، وهذا الدور لم تلعبه - يقول  السفير - مشيرا إلى استمرار المغرب في انتهاكات حقوق الإنسان  ونهب الثروات أمام عيون بعثة المنورسو ، وتجاهل الأمم المتحدة لذلك.

 كما تطرقت الحصة بالتحليل والنقاش إلى مختلف العراقيل التي يقوم بها النظام المغربي والدعاية المغلوطة حول اللاجئين الصحراويين والمساعدات الإنسانية، وفي ها الإطار تطرق السفير الى الشهادات التي قدمت العديد من المنظمات الإنسانية  حول تنظيم اللاجئين الصحراويين وحسن سير وإدارتهم لكل الدعم الإنساني المقدم لهم،  مشيدا في هذا السياق بالمدعم والمساعدة التي تقدمها الجزائر للشعب الصحراوي، خاصة في هذا الظرف الاستثنائي الذي يعيشه العالم نتيجة لجائحة كورونا، حيث لعبت الجزائر دورا كبيرا م هاما من اجل ضمان و سلامة  الصحراويين من هذا الوباء ، حيث شيدت الجزائر مستشفى عسكري جاهز لهذا الغرض.

من جهة أخرى، تطرق السيد احمد ميزاب الى الموقف الجزائري الثابت والداعم لكل قضايا التحرر وخاصة الشعب الصحراوي المكافح من اجل حقه في الحرية والاستقلال.

(واص) 120/ 090