الجزائر تدعو مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لإستئناف برنامج البعثات التقنية إلى الأراضي الصحراوية المحتلة

جنيف (سويسرا)، 2 يوليو 2020 (واص) - طالبت الجزائر من مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إستئناف برنامج البعثات التقنية إلى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية المتوقف منذ سنة 2015، والتنفيذ الفوري للبرنامج الخاص بتعزيز القدرات والمساعدة التقنية للمؤسسات الصحراوية، من أجل تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في الأجزاء المحتلة.

وأضاف نائب الممثل الدائم لمندوب الجزائر لدى الأمم المتحدة بجنيف، السيد مهدي ليتيم، خلال مناقشة البند الثاني من جدول أعمال الدورة الـ44 لمجلس حقوق الإنسان، بما أن الصحراء الغربية بإعتبارها إقليم لم يتمتع بعد بالإستقلال، فإن السيدة ميشيل باشيليت مدعوة إلى تقديم معلومات مفصلة حول النقاط المشار اليها سلفا ضمن تقريرها السنوي والتحديثات الشفوية خلال الدورة المقبلة.

من جهة أخرى ، حث الدبلوماسي الجزائري المفوضية على تحديث قاعدة البيانات بشأن الشركات التي تم إنشاؤها في الأراضي المحتلة، داعيا في هذا الصدد إلى الوقف الفوري لكل الأنشطة التي تسعى الى ترسيخ الإحتلال وتقويض الجهود الدولية في إنهاء مظاهر الإستعمار.

هذا ويبقى جدير بالذكر أن البلدان الأعضاء في مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية، قد أعربت خلال إفتتاح أشغال هذه الدورة عن قلقها العميق إزاء إستمرار الإحتلال المغربي في أعماله العدائية ضد الشعب الصحراوي التي تشكل إنتهاكاً صارخا للقانون الدولي الإنساني. (واص)

090/105.