اليوم العالمي للاجئين : هيئات حقوقية تدعو الأمم المتحدة إلى التعجيل بتصفية الإستعمار من الصحراء الغربية لإنهاء معاناة اللاجئين الصحراويين

جنيف، 20 يونيو 2020 (واص)- طالبت مجموعة جنيف للمنظمات من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية، الأمين العام للأمم المتحدة بالتعجيل في تعيين مبعوث شخصي جديد للصحراء الغربية من أجل استكمال العملية المنصوص عليها في خطة التسوية ولتنظيم استفتاء حول تقرير المصير والاستقلال، وفقًا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقرار 1514 (د-15) الذي ينطبق على جميع الأقاليم غير المتمتعة بالإستقلال. 

المنظمات والهيئات الموقعة على البيان بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، حثت مجددا مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، على التعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) وبرنامج الأغذية العالمي، لنشر التقرير الذي أعد في مارس 2018 حتى يتسنى جمع وتوفير الموارد اللازمة لـ173600 لاجئ صحراوي مقيمين في المخيمات جنوب غرب الجزائر.

وأعربت أيضا عن إرتياحها لجهود المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية التي تعمل على وضع برامج دعم لفائدة اللاجئين الصحراويين، وأيضا الحكومات التي قدمت الدعم المالي والمادي للاجئين الصحراويين، وفي مقدمتها الجزائر التي قدمت مساعدات متنوعة وتشييد مستشفى ميداني لمواجهة جائحة كورونا. 

كما أشادت بجبهة البوليساريو وسلطات الجمهورية الصحراوية على إدارتها المتميزة للمخيمات طوال الـ45 سنة الماضية والحرص على ضمان مستوى معيشي كريم لجميع السكان بما في ذلك الحصول على الرعاية الصحية والتعليم  للجميع.

ومن جهة أخرى، جددت مجموعة جنيف لتعزيز وحماية حقوق الإنسان مناشدتها إلى جميع الدول من أجل ضمان إحترام القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي، في الصحراء الغربية حتى يتنسى وضع حد لمعاناة الشعب الصحراوي بسبب الإحتلال العسكري المغربي لأجزاء من أراضيه الوطنية.

هذا ويبقى جدير بالذكر أن مجموعة جنيف للمنظمات، تأسست سنة 2017،  تضم 213 منظمة وهيئة حقوقية من مختلف البلدان والقارات، من ضمنها اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، تعمل بشكل كبير على مستوى مجلس حقوق الانسان الأممي والهيئات الدولية بجنيف لتسليط الضوء على إنتهاكات حقوق الإنسان في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية وبحث عن سبل لحمايتها وتعزيزها.  (واص)

090/110