" المغرب يصدر كورونا الي الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية" (مسؤول أمانة التنظيم السياسي)

الشهيد الحافظ، 23 ماي 2020 (واص)- صرح السيد خطري آدوه مسؤول أمانة التنظيم السياسي بأن "المناطق المحتلة باتت تواجه خطر تفشي وباء كورونا".

و ذكر أدوه ان هناك تقاريرا اخبارية نشرتها مواقع تابعة للمقاومة الصحراوية بالأراضي المحتلة من الجمهورية و اعترفت إدارة الإحتلال المغربى بصحتها مفادها "بأن الوباء اصاب مدينتي العيون و الداخلة خلال الثماني و الأربعين ساعة الماضية جراء جلب إدارة الإحتلال لمستوطنين مغاربة موبوئين من داخل التراب المغربي" .

و أضاف مسؤول أمانة التنظيم السياسي "ان المحتل المغربي الذي يفرض الحجر السياسي على المدن المحتلة منذ عشرات السنين و يستمر في تطبيق سياسة القمع الهمجي و عزل المناطق المحتلة عن العالم الخارجي و يواصل طرد المراقبين الأجانب و الصحافة، لا يهتم إلا باستنزاف الثروات الصحراوية و لا يعير اي اعتبار لمصلحة او صحة المواطن الصحراوي".

و تشير التقارير الواردة من المناطق المحتلة الى ان المستوطنين الثلاثة الموبوئين و الذين قدموا إلى العيون و الداخلة ضمن العشرات من البحارة المغاربة و عائلاتهم يساهمون في سرقة و نهب الثروة السمكية الصحراوية و لم يخضعوا للحجر و تم جلبهم بقرار حكومة المحتل المغربي في واضحة النهار عبر الحافلات و الرحلات المنظمة و هذا بالرغم من الاحتجاجات المتواصلة لسكان الأراضي المحتلة و تحذيراتهم و ندائاتهم المتكررة.

و ختم مسؤول أمانة التنظيم السياسي تصريحه بالتأكيد: "أن المحتل المغربي يتحمل كل المسؤولية فيما ينجر من عواقب وخيمة عن أفعاله الاجرامية و سياسته الإستعمارية المتهورة" . (واص)
090/105