في اليوم العالمي لعيد العمال : إشادة بالدور المحوري للمرأة الصحراوية في الكفاح والصمود

الشهيد الحافظ، 01 ماي 2020 (واص) - أشاد الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوي بالدور الريادي والمحوري للمرأة العادلة ومساهمتها في معركتي التحرير والبناء بفضل صمودها وعملها النضالي .

الإتحاد وفي بيان له بمناسبة اليوم العالمي للعمال أوضح أن المرأة الصحراوية العاملة وهي تستقبل اليوم العالمي للعمال، ليست بمعزل عن نظيراتها في العالم من بداية حقبة الاستعمار الاسباني وَمناهضتها له الميدانية والمتجسدة في عملها النضالي و الذي يعكس إرادتها المتجذرة في تكريس حقوقها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية وغيرها، فإن المرأة الصحراوية أثبتت جدارتها وانتزعت مكانتها الريادية في معركة التحرير التي يخوضها الشعب الصحراوي.

وأضاف البيان أن المرأة الصحراوية واكبت المسيرة النضالية المظفرة في تاريخ الشعب الصحراوي المقاوم ،حيث ساهمت أيما مساهمة في البناء المؤسساتي للدولة الصحراوية و أسندت لها المهام الجسيمة التي أدتها بجدارة واستحقاق في مختلف مؤسسات و هيئات الدولة رغم ظروف اللجوء وقسوة المعاناة بسبب واقع الاحتلال المغربي الجاثم على وطننا السليب.

وسجلت بأحرف من ذهب - يضيف البيان - تكامل العمل النضالي وتناغم الفعل الوطني بين المرأة الصحراوية في الجزء المحتل من ارض الصحراء الغربية و المرأة في الأراضي المحررة و مخيمات العزة و الكرامة وفي المهجر والشتات بالرغم من حملات القمع التي تعرضت المرأة الصحراوية ولاتزال في الأرض المحتلة وما يطالها من انتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان بشكل سافر خارج القانون ودون رقيب، من اغتصاب واعتقال و تعذيب وحتى التصفية الجسدية وغيرها من الخروقات التي ينتهجها الاحتلال المغربي ضد الشعب الصحراوي قاطبة والنساء على وجه الخصوص إلا أن ذلك زادها إصرارا في عملها المنظم للتعبير للمحتل المغربي عن حتمية الوجود في الاستقلال الذي هو هدفها الأول و الأساسي. (واص)

090/105