التصدي لفيروس كورونا : أمانة التنظيم السياسي تدعو المواطنين إلى الالتزام الدقيق بالإجراءات الصحية والإدارية والأمنية المعمول بها

الشهيد الحافظ ، 05 أبريل 2020 (واص) - دعت أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو المواطنين إلى الالتزام التام بالإجراءات الصحية و الإدارية والأمنية المعمول بها ، والتي أقرتها الآلية الوطنية للوقاية من الفيروس .

وقال التنظيم السياسي في بيان له " أنه وفي الظروف الاستثنائية جدا لا يجب أن نمل من التأكيد على ضرورة الالتزام الدقيق بالإجراءات الصحية والإدارية والأمنية المعمول بها ، فتطبيقها هو الضمان بعون الله لكي نجنب شعبنا التعرض لخطر الإبادة عن طريق انتشار ونشر جرثوم كورونا الخبيث والفتاك " .

على الجميع - يضيف البيان - سلطات وعائلات ومجتمع وأجهزة مواصلة الجهد الساعي إلى فرض توقيف الحركة غير الضرورية وغير المرخصة وعبر البوابات المقررة، لان الوباء ينتشر وينشط بسرعة فائقة عن طريق التنقل وينكمش ويموت عندما لا يجد وسيلة للنقل.

" لا يجب أن نسمح لمن لاتهمه المحافظة على حياة شعبنا وبقائه أن يتسبب في القضاء على مجتمعنا، لأننا قلة وأمامنا الكثير من واجبات الكفاح والتضحية من أجل الاستقلال واستكمال السيادة على أرض، و لا يجب أن نتسامح مع المخلين - أيا كانوا - بالإجراءات المطروحة وتحت أية مبررا." يضيف البيان .  

لا يجب  - يقول البيان - أن يجد  فينا من لا يلتزم بتطبيق القوانين والإجراءات  الحمية له والتستر عليه، ولا ينبغي أن تقودنا العواطف أو المصالح الضيقة أو عدم الوعي  إلى أن نكون شركاء في الأخطاء أو الاخلالات أو حتى الجرائم.

" من يخترق القوانين والإجراءات التي نعمل بها أو يعمل بها الجيران، فإنه هو وحده من يتحمل عواقب أفعاله، والتنظيم والدولة لا يحميان المخالفين ولا يدافعان عن المجرمين " يشير بيان أمانة التنظيم السياسي .

واختتم البيان بالقول "  أفضل طريقة  لتفادي إحداث الضرر بجلب العدوى ، وخرق القوانين والإجراءات هو أن يلتزم كل واحد منا مكانه في هذه الظروف الاستثنائية الخطيرة ". (واص)

090/105.