مسؤولو الأمم المتحدة وممثلون أمميون سابقون يعبرون عن تعازيهم على إثر وفاة القيادي الصحراوي أمحمد خداد

نيويورك (الولايات المتحدة)، 02 أبريل 2020 (واص)- على إثر وفاة القيادي الصحراوي أمحمد خداد توصلت ممثيلية الجبهة بالأمم المتحدة برسائل تعزية من كبار مسئولي الأمم المتحدة وممثلين شخصيين سابقين للأمين العام للأمم المتحدة ومن العديد من رؤساء ودبلوماسي البعثات الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك عبروا فيها عن تعازيهم الحارة لقيادة الجبهة ولعائلة الفقيد.

وقد أشادت رسائل التعزية بتاريخ القيادي أمحمد خداد الطويل والفاخر كممثل وقائد ومفاوض باسم الشعب الصحراوي في المحافل الدولية وما تحلى به من قدرات فكرية وصدق ونزاهة كرجل متميز حظى باحترام الجميع.

وقد وصف أحد المعزين الشهيد أمحمد خداد بأنه "كان رجلاً مستقيماً ووطنياً حقيقياً دافع عن قضية شعبه على طاولة المفاوضات وفي الأمم المتحدة وفي العواصم العالمية بكرامة وإخلاص" بينما وصفه آخر بأنه "كان شخصاً منفتحاً ومتفانياً ظل يكافح لعقود وبكرامة والتزام شخصي كبير، ودائماً على أساس القانون الدولي، من أجل حق الشعب الصحراوي في تقرير مستقبله." كما وصفه آخر بأنه "كان رجلاً مثيراً للإعجاب ومقاتلاً دؤوباً من أجل مصالح شعبه".(واص)

090/105