الأسير المدني الصحراوي البشير علالي بوتنگيزة يضرب إنذاريا عن الطعام

القنيطرة (المغرب) 02 أبريل 2020 (واص) - شرع أمس الأربعاء الأسير المدني الصحراوي البشير علالي بوتنگيزة المتواجد بالسجن المركزي القنيطرة شمال العاصمة المغربية ، في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة للتأكيد على مطالبه العادلة في الفحص والعلاج.

وحسب رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية ، فقد تسلمت الإدارة السجنية بالقينطرة إشعار الإضراب الإنذاري عن الطعام موقع من طرف الأسير المدني البشير علالي بوتنگيزة ، يتضمن المطالب الأساسية المتعلقة بالتعجيل في إجراء فحوصات طبية مجهرية وتحاليل دموية لتشخيص حالته الصحية بشكل دقيق وفق ما أكدت عليه الطبيبة الاخصائية في أمراض العظام والمفاصل بتاريخ 16 نوفمبر 2019 نظرا لتأزم الحالة الصحية التي بات يعاني منها داخل السجن.

وخلال الأسبوع الماضي خضع البشير علالي بوتنگيزة للحقن قصد تهدئة الآلام التي يعاني منها على مستوى المفاصل والعظام ، كما أوضح طبيب المصحة السجنية أن كل الإجراءات الخاصة بنقله إلى المستشفى متوقفة بتعليمات من الإدارة العامة للسجون المغربية لأسباب متصلة بملف الأسرى المدنيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك.

للتذكير ، يتواجد الأسير المدني الصحراوي البشير علالي بوتنگيزة بالسجن المركزي القنيطرة شمال العاصمة المغربية بموجب حكم جائر تصل مدته للسجن مدى الحياة ، بعد محاكمة جائرة تفتقد لضمانات ومعايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش والعفو الدولية.

( واص ) 090/100