حركات التضامن مع الشعب الصحراوي بفرنسا وألمانيا تعزي الشعب الصحراوي في رحيل القيادي أمحمد خداد

باريس (فرنسا)،  02 أبريل 2020 (واص)- بعثت العديد من المنظمات وجمعيات الصداقة مع الشعب الصحراوي برقيات تعزي للشعب الصحراوي  في رحيل القيادي والدبلوماسي البارز أمحمد خداد، الذي وافته المنية يوم أمس الأربعاء فاتح أبريل بعد صراع مرير مع المرض.

وقالت جمعية الصداقة الألمانية "الحرية الصحراء الغربية" أن رحيل أمحمد خداد هو فقدان لصوت يعكس النضال الذي يخوضه الشعب الصحراوي من أجل تحقيق الحرية والاستقلال الوطني.

أمحمد خداد - تضيف برقية التعزية - شخصا إيجابيًا على مر السنين التي عرفناه فيها، حريص على تقديم كل الجهد لتعزيز كفاح شعبه ونحن في هذه اللحظات الصعبة والحزينة أفضل ما يمكننا تقديمه تكريمًا لروحه هو مواصلة النضال لتحقيق هدف الصحراويين.

من جانبها جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية بفرنسا، أشادت بالمهنية التي يمتاز بها الفقيد والأدوار البارزة التي لعبها منذ بداية الثورة الصحراوية وقدرته في إدارة جميع الملفات والقضايا التي كانت تدخل في اختصاص المهمات الوطنية التي كلف بها سواء على المستوى الداخل أو الخارج.

كما وصفت برقية التعزية "فقدان شخصية مثل أمحمد خداد، بالخسارة الكبيرة، كونه شخص كرس كل وقته وجهده في خدمة شعبه وبلده، رسم به مساراً سياسياً كلنا على يقين تام بأن الدبلوماسية الصحراوية ستحافظ عليه وتمضي فيه لتحقيق تقدم في مسار التسوية الذي تشرف عليه الأمم المتحدة في الصحراء الغربية. (واص)

090/105.