أعضاء من الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا يقفون بولاية الداخلة على سير الإجراءات المتخذة

ولاية الداخلة 26 مارس 2020 (واص) - وقف اليوم الخميس أعضاء من الآلية الوطنية للوقاية من فيروس كورونا يقودهم الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون ، على سير الإجراءات التي اتخذتها الآلية بولاية الداخلة.

الوزير الأول الذي كان مرفوقا بمسؤول أمانة التنظيم السياسي خطري أدوه ورئيس المجلس الوطني حمة سلامة ، خيرة بلاهي وزيرة الصحة العمومية ومنسق الأركان العامة لجيش التحرير بيدلا محم إبراهيم ، طاف بالمستشفى الجهوي للولاية أين تلقى شروحا وافية عن واقع الصحة بالولاية والخدمات التي يقدمها للسكان في مختلف المجالات الصحية.

كما اطلع الوزير الأول والوفد المرافق له على الإجراءات المتخذة للوقاية من فيروس كورونا "كوفيد 19" الذي يجتاح العالم ، أين عاين ووقف على الإمكانيات المجهزة للمقر المخصص للحجر الصحي بالولاية ، مشيدا بالعمل الميداني لهذه الأطقم والتجاوب معها من قبل السلطات الجهوية والمحلية لولاية الداخلة.

وفي ختام زيارته ، شدد الوزير الأول على ضرورة المرافقة الصحية لسكان ولاية الداخلة ، مبديا استعداده لحل كل الإشكالات العالقة فيما يخص الصحة بالولاية . وعبر الوزير الأول عن ارتياحه للتجاوب الإيجابي مع الإجراءات المتخذة من طرف اللجنة الوطنية للوقاية من الفيروس الذي أربك العالم.

من جهته والي ولاية الداخلة السيد أمربيه المامي ، أعرب عن ارتياحه للتجاوب الذي أبداه سكان ولاية الداخلة مع الإجراءات المتخذة من أجل الوقاية من فيروس كورونا.

( واص ) 105/090