رئيس الجمهورية يؤكد أن عقد الجلسة التأسيسية للمجلس الوطني ببئر لحلو المحرر، تجسيد لممارسة الدولة الصحراوية لسيادتها على كامل التراب الوطني

بئر لحلو (الأراضي المحررة) 16 مارس 2020 (واص)- أكد رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي، أن احتضان بلدة بئر لحلو المحرر لانعقاد الجلسة التأسيسية للمجلس الوطني الصحراوي، دليل على ممارسة الدولة الصحراوية لسيادتها الكاملة على ترابها الوطني.

وأضاف السيد إبراهيم غالي في كلمته أمام الجلسة التأسيسية للمجلس الوطني الصحراوي "نلتقي اليوم مع نخبة من بنات وأبناء الشعب الصحراوي، وقد حظوا بثقته الغالية ليكونوا أعضاء في المجلس الوطني الصحراوي في عهدته الحادية عشرة. ففي هذا المكان، في بئر لحلو المحررة، الأرض المخضبة بدماء الشهداء، في الناحية العسكرية الخامسة، في ضيافة أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي، تنعقد هذه الجلسة التأسيسية للبرلمان الصحراوي، بكل ما يحمل ذلك من دلالات وأبعاد، وفي مقدمتها ممارسة الدولة الصحراوية لسيادتها على ترابها الوطني المحرر، فالسيادة شرط الكينونة ومصدر التقرير المستقل والتصرف الحر".

و أشاد بدور المجلس الوطني التشريعي والرقابي خلال العهدات العشر المنصرمة، حيث سن، في فترة قياسية، منظومة القوانين والتشريعات التي تنظم وتحكم سير المؤسسات الوطنية والعلاقات فيما بينها، وكذا القواعد العامة المرتبطة بحياة المواطنين وعلاقتهم بالإدارة، وضمان الحريات والحقوق المختلفة، سياسية ومدنية ووظيفية. (واص)

090/110