الشرطة المغربية تختطف المناضلة الصحراوية تومنة ديدا اليزيد

العيون المحتلة 13 مارس 2020 (واص) - أقدمت مجموعة من رجال الشرطة المغربية بزي مدني صباح اليوم الجمعة ، على اختطاف المناضلة الصحراوية تومنة ديدا اليزيد ، من الشارع العام بالقرب من محل سكناها بمدينة العيون المحتلة.

وحسب ما أفادت به رابطة حماية السجناء الصحراويين التي توصلت بمعلومات من مصادر عائلية حول ملابسات عملية الاختطاف ، فقد تم اقتياد المعنية نحو الدائرة الرابعة للشرطة المغربية وبعدها إلى ما يسمى مقر ولاية الأمن المغربي.

وقد تم تحضير تهم للمناضلة تومنة ديدا تتضمن إهانة موظف أثناء مزاولة مهامه وعديد الأنشطة السياسية والحقوقية التي شاركت فيها المناضلة الصحراوية كان آخرها زيارة قبر والدها بالأعلام الوطنية رفقة نشطاء صحراويين.

ووفق ذات المصادر العائلية لم يتقرر بعد ما إن كانت المناضلة الصحراوية تومنة ديدا اليزيد ستمثل أمام ما يسمى وكيل ملك المغرب في إطار استنطاقها حول ما نسب إليها من تهم  مفبركة ، كما لا تستبعد أن تخضع هي الأخرى لمحاكمة صورية كتلك التي تعرضت لها الأسيرة المدنية الصحراوية محفوظة بمبة لفقير.

( واص ) 090/100