نائب وزير العدل الناميبي تجدد موقف بلادها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الإستقلال

جنيف (سويسرا) 26 فبراير 2020 - جددت نائب وزير العدل لجمهورية ناميبيا، السيدة "ليدوينه شاوبا" خلال لقاء جمعها بالوفد الصحراوي المشارك في أشغال الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، موقف بلادها الثابت من قضية الصحراء الغربية، ودعمها القوي لنضال الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال.

السيدة شاوبا، قالت أن جمهورية ناميبيا وإذ تجدد هذا الموقف المبدئي  مع كفاح الشعب الصحراوي، تود أن تؤكد لكم الحرص الشديد لرئيس البلاد على تعزيز التضامن مع الجمهورية الصحراوية ومرافقة شعبها في كفاحه الوطني التحرري لإستكمال مسار بسط سيادة دولته على كامل أراضيها والعيش بسلم وأمان كسائر الشعوب. 

وكانت السيدة ليدوينه شاوبا، خلال الإجتماع مرفوقة بالمندوب الدائم لناميبيا لدى الأمم المتحدة وأعضاء البعثة، فيما يتكون الوفد الصحراوي من ممثل الجبهة في أوروبا والإتحاد الأوروبي، السيد أبي بشرايا وأميمة محمود عبد السلام ممثلة الجبهة لدى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمنظمات الدولية بسويسرا، وعضو الممثلية السيد حدمين مولود سعيد، إلى جانب السيد بمبا لفقير عضو الوفد المشارك في أشغال الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان الأممي.

جدير بالذكر، أن وزارة الشؤون الخارجية الناميبية، كانت قد عبرت في بيان يوم أمس، عن إدانتها الشديدة لإقدام بعض الدول الإفريقية فتح ممثليات قنصلية لها المناطق المحتلة من أراضي الجمهورية الصحراوية، واصفة تلك الخطوات بالإنتهاك الصارخ لميثاق وقانون الإتحاد الإفريقي وللشرعية الدولية على حد سواء.  ( واص)

090/110