عرض الفلم الوثائقي "الحياة تنتظر ، المقاومة والاستفتاء في الصحراء الغربية" بالعاصمة البريطانية

 

لندن،26 فبراير 2020 (واص) في إطار تحسيس الرأي العام البريطاني حول الوضع الخطير للانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان  في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ، فضلاً عن حيثيات نزاع الصحراء الغربية ، نظمت جمعية "Wonder Women" بمعية ممثلية جبهة البوليساريو بالمملكة المتحدة عرضا للفيلم الوثائقي "الحياة تنتظر ، المقاومة والاستفتاء في الصحراء الغربيةفي مركز  الثقافة و الفنون House of Vans ، بالعاصمة  البريطانية لندن.

و اعربت  كل من أليكس بلانشارد وألكسندرا هيولت عن الجمعية  التي  ساهمت ايضا في معرض الفيلم الوثائقي المذكور آنفا في جامعة كينجز كوليدج بلندن ، واللتان سبق و ان زارتا

  العديد من مخيمات اللاجئين في العالم ، عن التزامهما واستمرارهما بدعم القضية الصحراوية .

وعبرتا عن قناعتهما بأن النضال السلمي ومقاومة الشعب الصحراوي مثالاً يحتذى به في عالم متأثر بالحروب و النزاعات و العنف ، بينما يواصل الصحراويون الرهان على المقاومة السلمية.

وخلال مداخلته شكر ممثل جبهة البوليساريو بالمملكة المتحدة السيد سيدي ابريكة  الحاضرين والمنظمين على الاهتمام والاحساس بمعاناة الشعب الصحراوي،  وفي هذا الصدد ، أشار إلى أن مسؤولية  عدم وجود حل نهائي للنزاع تقع بصفة مباشرة على عاتق الأمم المتحدة ، بما في ذلك عدم فعالية مجلس الأمن وسلبيته ، التي لا تزال حتى الآن تسمح لنظام الاحتلال المغربي الإفلات التام من التنديد والعقوبات جراء مناوراتهمتحديا المجتمع الدولي والأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بالإضافة إلى التخاذل اللا مبرر بما يخص منح بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية صلاحية ضرورية متمثلة في الإشراف على احترام حقوق الإنسان ومراقبتها و هو ما إعتبره سيدي بريكة "فضيحة "لا يجب السكوت عنها في القرن الحادي والعشرين ، تماما مثل وجود ظاهرة تاريخية مشؤومة تسمى الاستعمار"

الممثل الصحراوي لدى المملكة المتحدة إلى نقاش مطول مع الجمهور حيث أجاب على الأسئلة المتعلقة بجميع جوانب النزاع في الصحراء الغربية مبرزا أهم مراحل نضال ومقاومة الشعب الصحراوي من أجل الحرية و الإستقلال ، بقيادة جبهة البوليساريو ، بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي.

(واص) 120/ 090