الحزب الاشتراكي الديمقراطي السويسري يدعو إلى الوفاء بالوعد الذي قدم إلى الشعب الصحراوي بشأن إستفتاء حول تقرير المصير

جنيف (سويسرا) 23 ديسمبر 2019 (واص)- جدد الحزب الإشتراكي الديمقراطي السويسري، دعمه القوي لحق الشعب الصحراوي غير القابل في تقرير المصير، وفق ما ينص عليه القانون الدولي وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ذات الصلة بالقضية الصحراوية، داعيا في هذا الصدد إلى الوفاء بالوعود التي قدمت إلى الشعب الصحراوي، بشأن إجراء إستفتاء حول تقرير المصير.

الحزب الإشتراكي، وفي بيانه الصادر يوم أمس، جدد دعمه للشعب الصحراوي، ومتمنيا لجبهة البوليساريو نجاح مؤتمرها العام الخامس عشر المنعقد في منطقة تيفاريتي المحررة، في الوقت الذي تمر منه القضية الصحراوية، يضيف البيان، بمنعطف حرج بعد مرور قرابة 30 سنة على وجود بعثة الأمم المتحدة للإستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) بموجب قرار مجلس الأمن رقم 960 لعام 1991، دون الوفاء بولايتها الأساسية المتمثلة في تنظيم إستفتاء حول تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وأضاف البيان، إنه لمن المؤسف أن تظل الصحراء الغربية هي المستعمرة الوحيدة المتبقية في القارة الأفريقية على الرغم من وجود مواد قانونية واضحة كما هو منصوص عليه في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 1514 لعام 1960 بشأن الحق في تقرير المصير للشعوب والاستقلال للبلدان، مجددا في السياق ذاته التأكيد على أن الحزب الإشتراكي الديمقراطي السويسري موقفه الثابت إتجاه حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، بما يتماشى مع قرار محكمة العدل الدولية لعام 1975 والقرارات التي أقرت أن لا شرعية للمطالب الإقليمية المغربية على الصحراء الغربية.

ختاما، اكد الحزب حرصه وإلتزامه القوي على تعزيز وتكثيف الدعم على مستوى سويسرا من أجل التفاوض على حل سياسي في إطار العملية التي تقودها الأمم المتحدة، على أساس إحترام تطلعات الشعب الصحراوي في تقرير المصير بشكل ديمقراطي والإحترام الكلي لحقوق الإنسان. (واص)
090/110