" لايمكن الاستمرار في التعاطي مع مسعى الأمم المتحدة ما لم يتحمل مجلس الأمن مسؤوليته " (الرئيس ابراهيم غالي )

التفاريتي (الأراضي المحررة)، 15 ديسمبر 2019 (واص) - أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي أنه لا يمكن الاستمرار في التعاطي مع مسعى الأمم المتحدة ما لم يتحمل مجلس الأمن مسؤوليته .

رئيس الجمهورية وفي كلمته خلال افتتاح أشغال الندوة التحضيرية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة ، أكد أنه "وبعد أكثر من ثمانية وعشرين سنة من وقف إطلاق النار بين الجيشين الصحراوي والمغربي دون تحقيق الهدف الرئيسي من ذلك، ألا وهو تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، تؤكد الجبهة الشعبية بأنه لا يمكن الاستمرار في التعاطي بنفس الطريقة مع مسعى الأمم المتحدة، ما لم يتحمل مجلس الأمن الدولي مسؤوليته والتزامه بتطبيق كامل البنود المحددة في خطة التسوية الأممية الإفريقية، التي صادق عليها سنة 1991.

ومن أهم رسائل المؤتمر الخامس عشر في هذا الصدد - يضيف رئيس الجمهورية - هي أنه سيكون محطة تحول حقيقية، يؤكد الشعب الصحراوي من خلالها أن لا شيء سيثنيه عن مواصلة كفاحه العادل، بكل الطرق المشروعة، حتى استكمال سيادته على كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

كلها تحديات - يقول الرئيس ابراهيم غالي - تتطلب من جميع مناضلات ومناضلي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب استنهاض الهمم وحشد الطاقات لتحقيق دفعة قوية في مسار بناء قوة ذاتية محترمة وقادرة على ضمان شروط النصر. (واص)

بعثة " واص " إلى التفاريتي المحررة .