الأمانة الوطنية تشجب المحاولات الرامية إلى المساس من كفاح وسمعة الشعب الصحراوي

الشهيد الحافظ ، 11 ديسمبر 2019 (واص) - عبرت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو عن شجبها للمحاولات الرامية الى المساس من كفاح وسمعة الشعب الصحراوي  والحركة التضامنية العالمية مع قضيته العادلة .

الأمانة الوطنية وفي بيان توج اجتماعها برئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي يومي 10 و 11 ديسمبر الجاري ،  عبرت فيه عن شجبها للمحاولات المريبة الرامية إلى المساس من كفاح وسمعة الشعب الصحراوي والحركة التضامنية العالمية مع قضيته العادلة، وخاصة البيان لذي أصدرته الخارجية الإسبانية، بعد لقاء الوزيرين الإسباني والمغربي، والذي يثير علامات استفهام كثيرة من حيث الأسلوب والمحتوى والتوقيت.

ونبهت الأمانة الوطنية إلى أن مثل هذه المحاولات تسعى كذلك للتشويش على عقد المؤتمر الخامس عشر للجبهة.وفي وقت ذكرت فيه بعلاقة المغرب الوثيقة بدعم وتشجيع الإرهاب، خاصة في منطقة الساحل، بل واستخدامه المباشر في الاعتداء على الشعب الصحراوي، كما كان الحال سنة 2011، من خلال إنشائه لحركة الموجاو، حملت الأمانة الوطنية المسؤولية لدولة الاحتلال المغربي والمتواطئين معها عن أي عمل عدواني مماثل.

وشدد البيان على أن  الشعب الصحراوي عرف كيف يجعل من هذه الحملة العدائية تؤتي بنتائج عكسية، تجسدت في الهبة الشعبية الوطنية الشاملة للجسم الوطني الصحراوي، والزخم الباهر للتضامن الدولي مع القضية الوطنية.

وفي هذا السياق، حيت الأمانة الوطنية مجدداً الوفود الأجنبية الصديقة، وخاصة من إسبانيا، والتي أصرت على زيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين، وتحدت كل الصعاب والعراقيل، لتجدد مواقف التضامن والمؤازرة مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل. وحيت الأمانة الوطنية تظاهرات الترحاب والحفاوة التي خصت بها الجماهير الصحراوية هذه الوفود، استقبالا وتوديعاً، ونوهت بظروف الأمن والطمأنينة التي ميزت هذه الزيارة. (واص)

090/105/500.