مؤسسة روبرت كينيدي تهنيء أمينتو حيدار لفوزها بجائزى نوبل البديلة وتدعو لاحترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية

واشنطن (الولايات المتحدة الأمريكية) 08 ديسمبر 2019 (واص)- هنأت مؤسسة روبرت ف. كينيدي لحقوق الإنسان، السيدة أمينتو حيدار، على حصولها في الرابع من ديسمبر الماضي على جائزة حقزق الإنسان الدولية المرموقة "نوبل البديلة لعام 2019" في حفل دولي نظمته مؤسسة "لايفليهود فاونديشن" المانحة باستوكهولم بالسويد حضره أكثر من 1200 مدعو من المدافعين عن حقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية والسياسيين من جميع أنحاء العالم.

وذكرت مؤسسة روبيرت كينيدي في بيان نشرته على موقعها على شبكة الإنترنت، أن الجائزة مُنحت لأمينتو "تقديراً لعملها الدؤوب والسلمي من أجل العدالة ومن أجل حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير ".

"فعلى الرغم من تعرضها للتعذيب، والاحتجاز التعسفي، والمضايقات المستمرة والتهديدات، ظلت أمينتو حيدر ملتزمة بنشاطها السلمي مدافعة بشجاعة عن حرية التعبير، وتكوين الجمعيات، وتقرير المصير"، كما جاء في البيان.

ولهذا السبب، يضيف النص "كرمت مؤسسة روبرت ف. كينيدي لحقوق الإنسان أمينتو حيدار أيضًا بجائزة حقوق الإنسان لعام 2008، والتي تعترف بالذين يقفون في وجه القمع ويتعرضون لمخاطر شخصية خطيرة بسبب دفاعهم السملي عن حقوق الإنسان".

وفي الأخير أشادت مؤسسة روبرت ف. كينيدي لحقوق الإنسان "بأمينتو حيدار لتفانيها طيلة حياتها من أجل فرض احترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وتدعو المغرب إلى ضمان تمكين جميع الصحراويين من ممارسة هذه الحقوق بحرية وأمان من دون خوف من المضايقات أو التهديدات أو الأعمال الانتقامية. " (واص)

090/500/60 (واص)