جبهة البوليساريو تؤكد لرئيس مجلس الأمن مواقفها من القضايا المتعلقة بالنزاع قبل جلسة التصويت على قرار بشأن الصحراء الغربية غدا الاربعاء

نيويورك (الأمم المتحدة) 29 أكتوبر 2019 (واص)- جدد ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، الدكتور سيدي محمد عمار، موقف جبهة البوليساريو من مختلف القضايا المتعلقة بالنزاع في الصحراء الغربية في لقاء له مع الرئيس الدوري لمجلس الأمن والسفير جيري ماثيوز ماتجيلا، الممثل الدائم لجمهورية جنوب أفريقيا لدى الأمم المتحدة، قبل جلسة الأربعاء التي سيصوت فيها أعضاء المجلس على مشروع قرار جديد حول الصحراء الغربية.

وجرى اللقاء بمقر رئاسة مجلس الأمن في مبنى الأمم المتحدة في إطار الاتصالات واللقاءات التي يجريها ممثل الجبهة بالأمم المتحدة هذه الأيام مع أعضاء مجلس الأمن الدولي على ضوء المداولات الجارية بخصوص مشروع القرار المتعلق بقضية الصحراء الغربية.

وكان اللقاء فرصة لشرح وتأكيد موقف الطرف الصحراوي الذي تم التعبير عنه في الرسالة التي بعثها رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة، السيد إبراهيم غالي، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتيريش، يوم 14 أكتوبر الفارط، والتي تم تعميمها كوثيقة رسمية للمجلس على كافة أعضائه.

كما ناقش الطرفان قضايا أخرى تتعلق بمشروع القرار وآفاق عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية.

وأعرب الدبلوماسي الصحراوي عن تنديد جبهة البلويساريو الشديد بالعراقيل التي يضعها المغرب أمام عملية السلام الأممية، محذراً في نفس الوقت من العواقب الوخيمة التي قد تنجم عن ذلك بالنسبة لمستقبل عملية السلام برمتها ومشدداً على ضرورة تحمل الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالخصوص مسؤولياتهما في هذا الإطار.

وجدير بالذكر أن مجلس الأمن سيعقد  جلسة علنية يوم الأربعاء، 30 أكتوبر، للتصويت على مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص قضية الصحراء الغربية ولتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية  (المينورسو) التي تنتهي متم الشهر الجاري. (واص)

090/500/60 (واص)