اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان تدعو اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب الى زيارة الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية

بانجول (غامبيا )، 24 أكتوبر 2019(واص)- دعا رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان السيد أبا الحيسن، اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان إلى ضرورة تجسيد مقتضيات قرار المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي والقيام بزيارة الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية والاطلاع على حقيقة الأوضاع هناك التي لم يتم فيها استكمال مسار تصفية الاستعمار والاتصال بالفعاليات الحقوقية والمدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

ونوه رئيس اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان في مداخلته امس الخميس خلال الجلسة المتعلقة بمداخلات المؤسسات الوطنية حول البند المتعلق بحالة حقوق الإنسان في افريقيا ، بمصادقة المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي في قمته الأخيرة بنيامي على ذلك القرار ، وهو موقف يؤكد تصميم الاتحاد الإفريقي على متابعة قراراته السابقة ذات الصلة، وفي نفس الوقت رسالة واضحة إلى المغرب بضرورة انصياعه لمبادئ وقوانين وقرارات الاتحاد الإفريقي ذات الصلة.

وتناول السيد ابا الحيسن آخر التطورات المتعلقة بالقضية الوطنية، معرجا على بعض فقرات التقرير الأخير للأمين العام الأممي المقدم الى مجلس الأمن الدولي، الذي أكد فيه على ضرورة الرصد المستقل لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والتعاطي الجاد مع اليات المراقبة الاممية.

واطلع الحضور على جملة من الانتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان بالأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية ووضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية الذين يتعرضون لشتى الممارسات المشينة والمنافية لكل مقتضيات الهيكلة الحقوقية العالمية،

من جهته رئيس اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب السيد سالمون ديرسو، ثمن مجهودات الدولة الصحراوية في مجال ترقية وتعزيز حقوق الإنسان والبرامج والأنشطة ذات الصلة التي انجزت خلال الفترة السابقة، معبرا عن سعي اللجنة الإفريقية الى تطبيق مقرر المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي لزيارة الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية للاطلاع على أوضاع حقوق الإنسان وتقديم تقرير عن ذلك.

للتذكير، فقد كان للوفد الصحراوي الذي يضم رئيس اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان أبا الحيسن والمنسق مع الللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب وداد مصطفى على هامش أشغال اليوم الأول من الدورة، لقاءات مع عدد من وفود دول ومنظمات وشخصيات مشاركة، أين تم اطلاعها على آخر تطورات القضية الوطنية.(واص)
090/115/105