المعتقلون السياسيون الصحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك بالسجن المركزي القنيطرة يضربون إنذاريا عن الطعام

القنيطرة (المغرب)، 25 أكتوبر 2019 (واص)- يشرع اليوم الجمعة المعتقلون السياسيون الصحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك بالسجن المركزي القنيطرة في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة تضامنا مع رفيقهم المعتقل السياسي الصحراوي سيد البشير علالي بوتنگيزة الذي جرى عزله و الزج به في زنزانة إنفرادية - الكاشو - منذ الاثنين الماضي لمدة عشرة أيام حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين من مصادر عائلية.

و حسب ذات المصادر يهدف المعتقلون السياسيون الصحراويون من خلال الخطوة التضامنية إلى التحسيس بمعاناتهم داخل السجون المغربية وما مورس عليهم من ظلم منذ إعتقالهم التعسفي أواخر سنة 2010 بعد التفكيك الهمجي لمخيم الصحراويين بمنطقة أگديم إزيك و ما رافق ذلك من تعذيب جسدي ووحشي مصحوب بضروب سوء المعاملة القاسية و المهينة مرورا بالمحاكمات الجائرة و غير العادلة وصولا إلى تفريقهم و تشتيتهم على عدة سجون مغربية أين يتعرضون لأشكال مختلفة من الإستهداف و التضييق بالإضافة إلى مصادرة حقوقهم الأساسية و المشروعة.

للتذكير، يتواجد المعتقلون السياسيون الصحراويون مجموعة أگديم إزيك في عدة سجون مغربية بعد عملية الترحيل التعسفية التي تعرضوا لها منتصف شهر سبتمبر 2017 و بموجب أحكام ظالمة و جائرة تتراوح بين العشرين سنة و السجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة غير عادلة تفتقد لضمانات المحاكمة المعادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و العفو الدولية. (واص)
090/105