اسدال الستار على فعاليات المهرجان العالمي للسينما في "صحراء" بولاية آوسرد

– اسدل الستار ليلة البارحة على فعاليات الطبعة  الـ 15  من المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية، ، تحت شعار "  المهرجان الدولي للسينما يطالب بالوقف الفوري للقمع  في الصحراء الغربية " ، بحضور  عضو الأمانة الوطنية والي الولاية مريم أحمادة   وعضو الأمانة بشراي بيون وزير التعليم والتربية  والأمين العام للثقافة أحمودي لبصير،إلى جانب ووفود أجنبية  ومدعويين وطنيين وجمع غفير من سكان الولاية .

وقد القيت كلمة الاختتام من قبل عضو الأمانة الوطنية وزير التعليم والتربية  السيد بشراي بيون  الذي  تحدث فيها  عن أهمية  المهرجان  وخلفيته التضامنية مع الشعب الصحراوي  ، شاكرا  كل المساهمين  والمشاركين في هذا الحدث .

 وشهد الختام فقرات فنية تمثلت في تقديم  أغنيتين وطنيتين  تفاعل معهما  الجمهور الحاضر بالتصفيق .

 و عرضت في  المهرجان الذي تواصلت فعالياته لمدة 04  أيام أفلام من بلدان وقارات مختلفة   (الجزائر ، اسبانيا ، فرنسا ، ايطاليا  البيرو ، كولومبيا أروغواي)- وذلك بحضور  العديد من  المتضامنين مع القضية الصحراوية ، بالإضافة الى جمهور غفير من سكان  الولاية .

وأكد عمار الكناري المدير الوطني للسينما في ختام المهرجان السينمائي  في تصريح خاص ل(واص) أن أهم  ما ميز الطبعة  ال 15   من مهرجان السينما  العالمي  في الصحراء الغربية  هو الإشراف الشبه التام  من قبل الشباب على هذه الطبعة .

ويعتبر المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية فرصة  هامة للإطلاع على  الثقافة الصحراوية التي تواجه تحديات الابتلاع والطمس من قبل الاحتلال المغربي ، هذا بالإضافة  الى كسب متضامنين جدد مع القضية الوطنية  ومدافعين عنها كقضية عادلة .

090/120.