إيسلندا تعبر عن انشغالها إزاء استمرار نزاع الصحراء الغربية دون حل

نيويورك (الولايات المتحدة الأمريكية) 27 سبتمبر 2019 (واص) - أثار وزير خارجية إيسلندا السيد گودلوگور ثور ثوردارسون ، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها العادية الـ74 ، انشغال بلاده العميق بمجموعة من النزاعات والقضايا الدولية العالقة دون حل في الأفق ، لا سيما في الصحراء الغربية ، ليبيا وفلسطين ، مؤكدا في السياق ذاته دعم بلاده لحل سياسي سلمي قائم على الحوار بين الأطراف المتنازعة وللجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في هذا الصدد.

وأبرز رئيس الدبلوماسية الإيسلندية ، أن حجم النزاعات التي يشهدها العالم اليوم والفشل في إنهاءها بات يبعث على القلق الكبير ، خاصة في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية الرهيبة الناجمة عنها التي يعد أبرز ضحاياها مدنيون أبرياء ، مستدلا في هذا الصدد بحالات لمجموعة من الشعوب الأكثر تأثرا.

وجاء خطاب وزير الشؤون الخارجية الإيسلندي ضمن الجلسة العامة الثامنة من أشغال هذه الدورة ، بعد دعوات كل من الجزائر ، ليسوتو أوغندا وكوبا إلى تغليب طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب لغة الحوار من أجل التوصل إلى حل سياسي يمكن الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير وفقا لقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ذات الصلة ، ودعمهم للأمم المتحدة من أجل تطبيق القانون وحماية سيادة الدول على أراضيها من التدخلات الأجنبية ، بدلا من موقف اللامبالاة تجاه معاناة الشعوب وكفاحها كما هو الحال للشعب الصحراوي المكافح الذي يستحق حقه في الاستقلال كباقي الشعوب.

تجدر الإشارة إلى أن أشغال الدورة العادية الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة ، انطلقت في الرابع والعشرين سبتمبر الجاري وتمتد إلى غاية الخامس أكتوبر المقبل ، يناقش خلالها أزيد من 193 بلدا مجموعة من القضايا والنزاعات الدولية مثل الصحراء الغربية ، اليمن ، ليبيا وسوريا ، إضافة إلى مسألة التغير المناخي وأزمة إيران وكذا عمليات حفظ السلام المنتشرة في إفريقيا.

( واص ) 090/100