المشاركون في البرنامج الدولي لتدريب الشباب على القيادة يتعهدون بالرفع من مستوى الوعي بالقضية الصحراوية

ملغا (إسبانيا)،  24 سبتمبر 2019 (واص) - تعهد أعضاء منظمة اليوزي والشباب المشاركون في أشغال البرنامج الدولي لتدريب الشباب على القيادة، بالرفع من مستوى الوعي بقضية الصحراء الغربية، بإدراجها ضمن أجندة أعمالهم للسنة المقبلة، ومواجهة التعتيم الإعلامي المفروض على آخر مستعمرة في أفريقيا، من خلال تنظيم ورشات للتحسيس بنضال الشعب الصحراوي سواء على مستوى المجتمع المدني أو المنظمات في بلدانهم أو داخل الأحزاب السياسية التي ينتمون إليها بالضغط على إدراجها ضمن البرامج الانتخابية.

وجاء تعهد الشباب بهذه الخطوة الهامة في ختام أشغال الطبعة الثالثة من البرنامج، الذي أشرفت عليه منظمة اليوزي، بشراكة مع جامعة ملغا الاسبانية وبعض المنظمات الأوروبية، شاركت فيه منظمة إتحاد الشبيبة الصحراوية إلى جانب 200 مشارك يمثلون المنظمات الشبابية لـ50 بلدًا.

هذا وقد نظمت الوفود في نهاية يوم الختام مسيرة تضامنية إختاروا لها عنوان "أفتح قلبك" بهدف تسليط الضوء على معاناة المهاجرين والمبعدين قسرا من أراضيهم نتيجة الاحتلال أو الأنظمة الديكتاتورية، وللرد كذلك على القوانين التي اعتمدتها بعض الحكومات الأوروبية ضد المهاجرين الذي حلوا بأوروبا من أجل ضمان حياة أفضل.

الإشارة إلى أن أشغال برنامج تدريب الشباب على القيادة، شاركت فيه السيدة "الشايعة بيروك" ممثلة لإتحاد الشبيبة الصحراوية، حيث نشطت بالمناسبة عدة محاضرات حول طبيعة عمل الاتحاد، مسار التسوية الأممي في الصحراء الغربية، حقوق الإنسان والنهب الذي تتعرض له الموارد الطبيعية. (واص)

090/105.