المكاسب القانونية في معركة الثروات الطبيعية تعزز كفاح البوليساريو من أجل الحرية والاستقلال (جيل دوفير)

أبوجا (نيجيريا) 20 سبتمبر 2019 (واص) - أكد محامي جبهة البوليساريو السيد جيل دوفير، على أهمية المكاسب التي تحصل عليها الشعب الصحراوي وممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو في معركة الثروات الطبيعية على مستوى أوروبا في مسار الكفاح الذي يخوضه الشعب الصحراوي من أجل الاستقلال وبسط سيادة دولته الجمهورية الصحراوية على كامل أراضيها ومواردها الطبيعية.

السيد دوفير خلال مداخلة ألقاها خلال الندوة التي نظمتها جامعة ناساراوا النيجيرية حول الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية، أضاف أنه وإلى جانب تلك المكاسب القانونية، هنالك آفاق واعدة منتظرة عقب تقديم الجبهة لملفات الطعون أمام محكمة العدل الأوروبية والتي من شأنها أن تعزز موقف جبهة البوليساريو في النزاع مع الاحتلال المغربي.

وربط المحاضر في معرض حديثه كل تلك المحاور بالسياق الاستعماري للإقليم ومسار تصفية الاستعمار التي تشرف عليها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، مضيفا في ذات السياق، أن إفريقيا مطالبة الآن أكثر من أي وقت مضى بالانخراط القوي وتعزيز موقفها من الحملة الدولية في حماية موارد الصحراء الغربية والدفاع عن السيادة الحصرية للشعب الصحراوي ثرواته وأرضه.

وجدد السيد دوفير قناعته وثقته التامة بأن المعركة القانونية التي تخوضها الجبهة على مستوى المحاكم الأوروبية ستنتهي لصالح الشعب الصحراوي بقرارات أخرى جديدة تعزز المكاسب السابقة من الأحكام الثلاثة التي أقرت من خلالها محكمة العدل الأوروبية بالسيادة الحصرية للشعب الصحراوي على موارده الطبيعية وأحقية جبهة البوليساريو في الدفاع عن مصالحه.

وفي الختام ، دعا محامي جبهة البوليساريو السيد جيل دوفير، كل الشركات الإفريقية بما فيها النيجيرية لوقف استيراد الموارد التي يتم استغلالها بطريقة غير شرعية في إقليم الصحراء الغربية من قبل الاحتلال المغربي وتفادي تبعات المتابعة القضائية حيال هذا التواطؤ.

( واص ) 090/100