مئات الأطفال الصحراويين يغادرون مطار براخاص بمدريد

مدريد (إسبانيا)، 31 أغسطس 2019 (واص) - غادر ما يزيد على ثلاث مئة طفل صحراوي مطار مدريد براخاص عبر مرحلتين مباشرتين نحو ذويهم بمخيمات العزة والكرامة، بعد أن قضوا عطلة شهرين كاملين في ضيافة عائلات إسبانية بالعاصمة مدريد.

الدفعة الأولى التي غادرت هذا السبت كان في توديعها إلى جانب العائلات المضيفة رؤساء جمعيات وزعيم الحزب الشيوعي الاسباني، الذي أطلق منذ أربعين عاما مبادرة قضاء الأطفال الصحراويين العطلة بالديار الإسبانية.
وخلال إشرافه على عملية المغادرة أكد الممثل الجهوي بمقاطعة مدريد الأخ عابدين بشرايا أن البرنامج الصيفي حقق الجزء الأكبر من أهدافه المرسومة أصلا ، على غرار الاستفادة من اللغة الاسبانية، وإجراء فحوصات طبية شاملة .
أما الرحلة الثانية فمن المقرر لها أن تغادر مطار مدريد يوم الاحد ، على أن ستكتمل عمليات عودة الأطفال الصحراويين في غضون الأسبوع الأول من سبتمبر 2019.
 
090/304