بلدية أليكانتي الإسبانية تودع أفواجا من أطفال العطلة الصيفية

اليكانتي (فالنسيا)، 29 أغسطس 2019 (واص) - بمقر بلدية أليكانتي الإسبانية تم الأربعاء الإشراف على حفل لتوديع أفواج من أطفال العطلة الصيفية الذين تواجدوا على امتداد شهرين إلى جانب عائلات مضيفة بالمنطقة، وذلك بإشراف مباشر من السيدة ماريا انخيل غويتيا مستشارة الشؤون الاجتماعية والتعاون والهجرة، بصحبة عدد من المستشارين المكلفين بتسيير قطاعات بلدية متعددة.
وقد نابت السيدة ماريا عن عمدة البلدية السيد ألويس باركال. 
كما تشرف الحضور بمشاركة جميع رؤساء الحركة التضامنية مع الشعب الصحراوي بالبلدية والمداشر التابعة لها، ناهيكم عن العائلات المضيفة.
وقد بدأ حفل الوداع بكلمة ترحيبية موجهة لأطفال مخيمات العزة والكرامة، بالتأكيد على متانة عرى الصداقة والتضامن الاسبانية مع شعبنا وقضيته العادلة، حاملة تضامن السلطات البلدية، الشيء الذي يعكس العلاقات الحاصلة بين شعوب إسبانيا والشعب الصحراوي. 
بعدها تناولت الكلمة متحدثتان بإسم الحركة التضامنية، معربتان عن التضامن والاستمرار في مواصلة العمل التضامني مع شعبنا، وحثتا على تفضيل العمل السياسي كمحور هام للتعريف بالقضية.
وردا على المتدخلين، تقدم الممثل الفرعي بالمنطقة المذكورة الأخ لحبيب أعلي سالم بالشكر والتقدير إلى السلطات البلدية وكافة العائلات المضيفة على المجهودات المبذولة لفائدة الأطفال الصحراويين لضمان استمرارية البرنامج الصيفي ، وحث الجميع على مضاعفة العمل بجميع الأصعدة ليتمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره عبر استفتاء حر ونزيه.
 
090/304