رئيس بلدية إيكون دي لوس فينوس بجزيرة تينيريفي يستقبل الأطفال الصحراويين المستفيدين من برنامج "عطل في سلام"

تينيريفي ( كناريا ) 24 غشت 2019 (واص) - استقبل صباح اليوم السبت رئيس بلدية إيكون دي لوس فينوس بجزيرة تينيريفي الإسبانية السيد فرانسيس غونزاليس ، مجموعة من الأطفال الصحراويين القادمين من مخيمات اللاجئين الصحراويين في إطار برنامج "عطل في سلام".

الاحتفال الذي حضره ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور إلى جانب بعض العائلات المستقبلة للأطفال بالبلدية ، استهل بكلمة لرئيس البلدية حث فيها على ضرورة  استمرار برنامج عطل في سلام كما عبر عن شكره لكل من يساهم في إنجاح البرنامج خصوصا الأسر الكنارية التي تستضيف الأطفال.

وأكد المتحدث على ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الصحراوية وأبدى استعداده التام لبذل مزيد من التعاون لاستقبال أعداد أكبر من الأطفال الصحراويين في السنوات المقبلة وتقديم مساعدات إنسانية لتسهيل استقبالهم ، معربا عن استعداد البلدية للتعاون في شتى المجالات السياسية والاقتصادية.

أما ممثل الجبهة بكناريا فقد تطرق إلى ضرورة التعاون المتبادل كون كناريا أقرب ما يكون جغرافيا للصحراء الغربية ، داعيا البلدية لأن تكون جسر توصيل لصوت الشعب الصحراوي داخل الحكومة الكنارية ومن خلالها الحكومة المركزية للعب دور إيجابي لحل القضية الصحراوية ، من خلال التطرق إلى الوضع العام الذي تشهده المنطقة وتحديدا التطورات الميدانية وواقع حقوق الإنسان بالأرض المحتلة.

واستنكر المسؤول الصحراوي مواصلة الاحتلال المغربي في انتهاك تلك الحقوق في تحد سافر للمواثيق الدولية ، ونبَّه إلى وجود أطفال صحراويين يعانون جراء القمع والتنكيل الممنهج ضدهم بالمناطق المحتلة ومن اقتحام المنازل واعتقال الشباب ؛ وهو ما من شأنه التأثير على استقرارهم النفسي وما يصاحب ذلك من عنف مفرط أدى إلى مقتل وإصابة العديد من المواطنين الصحراويين العزل كان آخرهم الشهيدة صباح عثمان أحميدة خلال احتفالات الجماهير الصحراوية بفوز منتخب الجزائر الشقيق بكأس أمم إفريقيا لكرة القدم.

( واص ) 090/100