الجامعة الصفية للأطر الصحراوية تختتم أشغالها بعد عشرة أيام من التكوين واكتساب المعارف

بومرداس (الجزائر)، 07 غشت 2019 ( واص ) - أسدل الستار اليوم الأربعاء بولاية بومرداس الجزائرية  ، على أشغال الطبعة العاشرة من الجامعة الصيفية لأطر الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو ، جامعة الشهيد حمادة محمد الوالي " التي عقدت تحت شعار "الشعب الجزائري ، الشعب الصحراوي أخوة ، عهد ووفاء " ، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي .

حفل اختتام هذه الطبعة حضره كذلك أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة والسفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر عمر ، إلى جانب والي بومرداس يحيى يحياتن ، وممثلون عن الأحزاب السياسية الجزائرية والمجتمع المدني الجزائري والسلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر .    

وفي كلمته بالمناسبة ، تقدم خطري أدوه رئيس الجامعة الصيفية في طبعتها العاشرة بجزيل الشكر والعرفان إلى اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي ومن خلالها إلى كافة الشعب الجزائري ، معتبرا أنها مناسبة سانحة كذلك لتقديم الشكر والتقدير إلى ولاية بومرداس وسلطاتها على توفيرهم للظروف الملائمة لإنجاح هذه الطبعة من الجامعة الصيفية.

كما عبر عن امتنانه وشكره العميق للجزائر الشموخ والمبادئ بمختلف قواها السياسية من أحزاب وفعاليات المجتمع المدني ، مشيدا بالجهود التي بذلها كل الأساتذة المحاضرين الذي مكنونا - يضيف خطري أدوه - من مقاسمة الأفكار والإطلاع على المعرف في مختلف جوانب السياسة وحقوق الإنسان .  

أما رئيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي الدكتور سعيد العياشي ، أن الجامعة الصيفية هي فضاء فكري يتم من خلاله تأكيد وقوف وتضامن الشعب الجزائري مع شقيقه الشعب الصحراوي ، مجددا التأكيد على أن الجزائر كلها هي لجنة للتضامن مع الشعب الصحراوي وستظل كذلك حتى يتمكن الشعب الصحراوي من تحقيق استقلاله.

كما عبر عن شكره لكل المؤطرين الذي ساهموا في إنجاح الطبعة العاشرة من الجامعة الصيفية من خلال المحاضرات التي قدموها طيلة أيام الجامعة وكذا المستوى الرفيع الذي ساد المناقشات .   (واص)

090/105.