بلدية لاغونا بجزيرة تنريفي تستقبل الأطفال الصحراويين المستفيدين من برنامج عطل في سلام

كناريا (إسبانيا) 03 غشت 2019 (واص) - استقبل مساء أمس الجمعة الرئيس المنتخب حديثا لبلدية لاغونا بجزيرة تنريفي ، مجموعة الأطفال الصحراويين القادمين من مخيمات اللاجئين الصحراويين في إطار برنامج "عطل في سلام" بحضور ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور ورئيس الجمعية الكنارية لأصدقاء الشعب الصحراوي ألبيرتو نيگرين ، إلى جانب العائلات الإسبانية المستضيفة للأطفال.

رئيس البلدية الذي كان مرفوقا بنائبه ومجموعة من المستشارين ، دعا إلى ضرورة استمرار برنامج عطل في سلام وعبر عن شكره لكل من يساهم في إنجاح البرنامج خصوصا الأسر الكنارية ، مؤكدا على ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الصحراوية وأن البلدية ستظل أبوابها مفتوحة ومستعدة للتعاون في شتى المجالات السياسية والاقتصادية تجاه الصحراويين.

وعلى هامش الحدث ، السيد حمدي منصور اجتماعا مع رئيس البلدية والمكتب المسير المنتخب حديثا ، شكر خلاله البلدية على حسن الاستقبال وضرورة مواصلة التعاون المتبادل كون كناريا أقرب ما يكون جغرافيا وسياسيا للصحراء الغربية ، داعيا البلدية لإيصال صوت الشعب الصحراوي للحكومة الكنارية ومن خلالها الحكومة المركزية بالعاصمة مدريد لفتح المنطقة ولعب دور إيجابي لحل القضية الصحراوية.

واستعرض المتحدث الوضع العام الذي تشهده المنطقة والتطورات الميدانية وواقع حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة ؛ حيث ذكَّر ممثل الجبهة باستمرار الاحتلال المغربي في انتهاك تلك الحقوق في تحد سافر للمواثيق الدولية ونبَّه إلى وجود أطفال صحراويين يعانون جراء القمع والتنكيل الممنهج ضدهم بالمناطق المحتلة ومن اقتحام المنازل واعتقال للشباب ؛ وهو ما من شأنه التأثير على استقرارهم النفسي وما يصاحب ذلك من عنف مفرط أدى إلى مقتل وإصابة المواطنين الصحراويين العزل خلال احتفالات فوز منتخب الجزائر الشقيق.

يذكر أن بلدية لاغونا تربطها معاهدة توأمة مع ولاية السمارة بمخيمات اللاجئين الصحراويين.

( واص ) 090/100