البيت الملكي لعائلة نيلسون مانديلا يعلن مساندته مسيرة نقابية بجنوب إفريقيا لدعم استقلال الصحراء الغربية

كيب تاون (جنوب إفريقيا) 31 يوليو 2019 (واص) - أعلن السيد نكوزي سزيليفيلي مانديلا رئيس البيت الملكي لعائلة مانديلا، في بيان صحفي يوم الثلاثاء، أن عائلته تدعم دعوة الاتحاد الوطني الجنوب إفريقي لعمال التربية والتعليم والصحة (المعروف اختصارا باسم "نيهاو") للتظاهر "أمام السفارة المغربية ببريتوريا للمطالبة بوضع حد للاحتلال المغربي للصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا".

ودعت العائلة في بيان للإعلام "جميع أبناء جنوب إفريقيا إلى التعبير عن دعمهم والخروج بأعداد كبيرة ، حيث لا يمكننا أن نسمح باستمرار هذا الانتهاك للقانون الدولي ويجب أن ينتهي الاحتلال غير الشرعي للصحراء الغربية الآن".

واعتبر حفيد نيلسون مانديلا أن المواطنين الجنوب إفريقيين "يجب أن يضغطوا على البرلمان والاتحاد الإفريقيين للتصرف بحزم أكبر وإجبار المغرب كدولة عضو بالاتحاد على إنهاء الاحتلال والإفراج عن جميع السجناء السياسيين والسماح بعودة جميع اللاجئين وتنظيم استفتاء تقرير المصير دون مزيد من التأخير وفقًا لقرارات الأمم المتحدة في الصحراء الغربية".

وذكر البيان أن "المغرب كانت له علاقة قوية مع نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا ولا تزال لديه علاقة مع نظام الفصل العنصري في إسرائيل"، وبالتالي تدعم عائلة مانديلا مظاهرات النقابة المطالبة بحقوق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وفي نفس السياق، أدان البيت الملكي لعائلة مانديلا "الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان التي يرتكبها المغرب بما في ذلك العنف الذي مارسته قوات الأمن المغربية على الشعب الصحراوي الذي كان يحتفل بانتصار الفريق الوطني الجزائري لكرة القدم بكأس إفريقيا للأمم يوم 19 يوليو".

ودعا البيت الملكي لعائلة مانديلا جميع الأفارقة إلى دعم كفاح الشعب الصحراوي ، معتبرا أنه "من العار أن يستمر المغرب في حرمان الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير".

وفي ختام بيانه أكد رئيس البيت الملكي لعائلة مانديلا على أنه "سيستمر في الكفاح من أجل تحرير الصحراء الغربية من الاحتلال ، مدفوعًا بمثل الرئيس نيلسون مانديلا الذي دعا إلى تحرير الشعب الصحراوي ووضع حد للمعاناة الإنسانية في جميع أنحاء العالم".

وكان الاتحاد الوطني الجنوب إفريقي للعاملين في قطاعي التربية والصحة المعروف اختصارا ب"نيهاو" ، قذ أعلن نيته تنظيم مظاهرات نقابية حاشدة أمام السفارة المغربية ببريتوريا وخارج برلمان جنوب إفريقيا بكيب تاون اليوم الأربعاء ، حسب ما ذكره المتحدث باسم النقابة خايا شابا يوم الاثنين.

وتشكل الاحتجاجات جزءًا من "برنامج التضامن" الخاص بالنقابة، وفق ما قاله خيا شابا، في تصريح للإعلام يوم الاثنين، مشددًا على أن التظاهرة "جزء من الحملة الدولية للدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير".

( واص )090/500/60