اللجنة التحضيرية لعقد ندوة التنسيق الأوروبية 44 تعقد اجتماعا لرسم رزنامة عملها المستقبلي

فيتوريا-جاستيز , 30 يونيو2019 (واص) - جرت العادة بالساحة الوطنية الإسبانية أن يتم الشروع في وقت مبكر تحضيرا لعقد ندوة التنسيق الأوروبية السنوية، التي تخوض من خلال النقاشات العامة وورشات العمل المتخصصة في مجالات عدة تخص أساسا التعاون الدولي، والتعليم والصحة، والمرأة الصحراوية والشباب، وحالة حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، ناهيكم عن إثارة ميكانزمات التنسيق بين مختلف الهيئات التي تضمها حركة التضامن الأوروبية مع الشعب الصحراوي، توخيا للحصول على النتائج المرجوة، بما ذلك التحسيس على الساحة الدولية. 
وفي هذا السياق، عقدت اللجنة التحضيرية لعقد ندوة الايكوكو في طبعتها ٤٤ لهذا العام اجتماعا لوضع رزنامة عملها المستقبلي، وقدم أعضاء اللجنة مقترحات حول طبيعة ومحتوى أهم محطة دولية للتضامن مع الشعب الصحراوي، التي ستحتضنها مدينة بريتوريا الباصكية، خلال شهر نوفمبر القادم.
كما عاين أعضاء اللجنة مقر إنعقاد الندوة بقاعة المؤتمرات الأوروبية بالعاصمة الباصكية، وعبروا عن ارتياحهم للقدرة الاستيعابية للقاعة ، بما في ذلك الجلسات الرسمية وورشات العمل المتخصصة، وتوفرها على أحدث أجهزة العرض والترجمة الفورية.
وللتذكير تضم اللجنة التحضيرية لعقد الندوة ٤٤ ممثلة الجبهة الشعبية بإسبانيا الأخت خيرة بلاهي، والممثل الجهوي بمقاطعة بلاد الباصك الأخ عبد الله العرابي، والسيد كارميلو راميريث رئيس فيدرالية المؤسسات المتضامنة مع الشعب الصحراوي. 
 
 
090/304