وزير التكوين المهني والوظيف العمومي يستعرض التجربة الصحراوية في اليوم الإفريقي للوظيفة العمومية بالعاصمة الكينية

نيروبي (كينيا) 23  يونيو 2019 (واص) - قدم وزير التكوين المهني والوظيف العمومي السيد محمد المامي التامك اليوم بالعاصمة الكينية نيروبي ، عرضا مفصلا عن تجربة الجمهورية الصحراوية في مجال ترقية الوظيفة العمومية ورسم السياسات الفعالة لتوسيع مجال الخدمات التي تقدمها المؤسسات العمومية في سياق تنفيذ المقررات القارية والإستراتيجيات ذات العلاقة بالوظيفة العمومية.

وأبرز الوزير الصحراوي الذي كان مرفوقا بسفير بلادنا بكينيا السيد أباه المد عبد الله ، خلال اليوم الثاني من مؤتمر وزراء دول الاتحاد الإفريقي المعنيين بالوظيفة العمومية "المجهودات التي تقوم بها حكومة الجمهورية الصحراوية من أجل تطوير مستوى الخدمات العمومية في ظل ظروف استثنائية تتسم بتحدي الصعوبات ومزاولة العمل على صعيدي البناء والتحرير" وتعبئة الموارد البشرية لترقية الإدارة وتطوير الأداء المؤسسي.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية ، شدد ولد التامك على أن "التجربة الصحراوية الفريدة في مجال الوظيفة العمومية قطعت أشواطا معتبرة بفضل المجهودات التي تقوم بها حكومة الجمهورية الصحراوية للحد من المعوقات التي يمكن أن تعترض السير الفعال للمؤسسات العمومية وماشهدته الإدارة الوطنية من تطور عبر مراحل التحرير"، موضحا أن سياسة الجمهورية الصحراوية في تقوية المؤسسات ترتكز على تحديد أهداف كبرى ينبغي تحقيقها وتقييم عناصر الأداء وتشجيع الموارد البشرية بالتحفيز.

وشهد اليوم الثاني من الموتمر تقديم عروض من طرف اللجان الفنية والأخصائيين وتجارب البلدان الإفريقية تضمنت إحاطة بمجموع الأسباب التي تحول دون أداء الإدارة العمومية للدور المنوط بها سواء في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين أو في المساهمة في التنمية على مختلف الأصعدة ، من خلال استعراض المعوقات وحصرها في عدم استقطاب الكفاءات ونقص الإمكانيات وعدم تخصيص الموارد الكافية ، فضلا عما يصيب الإدارة العمومية من ظواهر من قبيل استفحال البيروقراطية والرشوة ومظاهر الفساد الإداري وغيرها ، إضافة إلى عدم تحديد الأهداف وغياب التقييم والحوافز.

معلوم أن مؤتمر وزراء الوطيفة العمومية الأفارقة قد افتتح أشغاله أمس السبت بحضور الرئيس الكيني السيد أوهورو كينياتا ووزراء من الجمهورية الصحراوية ، ناميبيا ، ليسوتو ، مصر ، النيجر ، جنوب إفريقيا ، زيمبابوي والمملكة المغربية ، والذين تولوا تقديم عروض عن تجارب بلدانهم.

( واص ) 090/201