سلطات الاحتلال المغربي تواصل انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الأسرى المدنيين الصحراويين داخل سجونها

العيون المحتلة   19 يونيو2019 (واص)_ تواصل سلطات الاحتلال المغربي انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الأسرى المدنيين الصحراويين داخل سجونها الرهيبة والعنصرية ، ففي بيان صادر اليوم عن رابطة حماية السجناء الصحراويين ،وحسب مصادر عائلية  ،تفيد بتدهور الظروف  الإعتقالية التي يتواجد عليها   الأسرى المدنيون الصحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك داخل السجن المحلي تيفلت 2.

وأشارت الرابطة ،إلي أن إدارة السجن المحلي تيفلت 2 قد اصدرت مذكرة استثنائية خلال أيام عيد الفطر الماضي، تسمح بتلقي كافة النزلاء المتواجدين بها زيارات أسرية او أقارب تهدف إلى تزويدهم بكل الحاجيات الخاصة بهم من مؤونة و أشياء أخرى قصد الإستعانة بها دون مصادرة أو منع.

ولاعتبارات تمييزية و عنصرية متعمدة في حق الأسرى المدنيين الصحراويين لم يتوصل كل من  البشير العبد المخطار خدا ، محمد لمين عابدين هدي ، سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه و محمد حسنة أحمد سالم بوريال طيلة تلك الفترة بأية زيارة أو السماح لهم بتلقي بعض الحاجيات حسب نفس المذكرة ، نظرا للإجراءات المشددة المفروضة عليهم و التي تمنع الأقارب و الأصدقاء من إجراء زيارات .

وفي نفس السياق أفاد نفس المصدر ان الاسيرالصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه يعاني من عدة أمراض لم يتلق على إثرها أية رعاية طبية ملائمة منها آلام  اللثة و الأسنان ، حساسية الجلد ، آلام حادة على مستوى الظهر على الرغم من توصل الإدارة السجنية بعديد الشكاوى من عائلة هذا الأخير و نداءات من منظمات دولية تدعو إلى تحسين الظروف الإعتقالية للأسرى المدنيين الصحراويين  خاصة من مجموعة أگديم إزيك بمختلف السجون التي يتواجدون فيها . (واص)

090  / 120/115