تصوير فيلم حول معاناة الشعب الصحراوي خلال النزوح ودور المرأة في بناء الدولة

الشهيد الحافظ 04 ماي 2019 (واص) - شرع فريق من مدرسة عابدين القائد صالح للسينما في تصوير فيلم قصير يلقي الضوء على معاناة الشعب الصحراوي إبان فترة الانطلاقة نحو اللجوء منتصف سبعينيات القرن الماضي ودور المرأة في بناء الدولة الصحراوية.

سيناريو الفيلم يقوم على وقائع حقيقية بصبغة سياسية واجتماعية ، وقد تجند له عدد كبير من الطاقات الشابة انهمكوا في بناء مخيم كبير بكل مستلزماته يحاكي الواقع كما كان خلال مرحلة الانطلاقة بكل تفاصيلها ويجسد أوجه المعاناة وقيم التحدي الذي كانت المرأة الصحراوية قطب رحاها دون منازع.

الفيلم من إخراج الشاب إبراهيم شكاف وهو خريج مدرسة الشهيد عابدين القائد صالح وخريج معهد مدريد للسينما ، وسبق أن أخرج فيلم "لجواد" برفقة الكاتب الإسباني گونثالو موري وإنيس إباريثيو ، كما شارك في إعداد عدة أعمال فنية حول القضية الوطنية منها فيلم "كورية  والبحر" ، "كفانا Hamada" و"الذاكرة المشتركة". وهو حائز على جائزة الجمل الأبيض في مهرجان فيصحرا لسنة 2016 وقام بإخراج وتركيب وتمثيل أول فيلم  سينمائي طويل "وطن مقسم على اثنين".

الفيلم الذي استوحاه مخرجه من تجربة أمه الشخصية ، فقد كان صمودها وثباتها ونضالها وانخراطها في بناء العديد من المؤسسات الوطنية إلى جانب دورها التربوي مصدر إلهام للمخرج في فيلمه الجديد ، بإمكانيات وخبرات وطنية صرفة وبمشاركة لأكبر عدد من الشباب أعطى لهم المخرج فرصة للتألق وسط هالة من الإبداع والعطاء خدمة للقضية الوطنية والسمو بالفن المحلي والثقافة الوطنية وتاريخ كفاح الشعب الصحراوي المجيد.

( واص ) 090/100