الأمانة الوطنية تشيد بمواقف الحلفاء والأشقاء المبدئية الراسخة إلى جانب الشعب الصحراوي

الشهيد الحافظ 03 ماي 2019 ( واص ) - وجهت الأمانة الوطنية تحية التقدير والعرفان إلى كل الحلفاء والأشقاء والأصدقاء في العالم، وفي مقدمتهم الجزائر الشقيقة، بمواقفها المبدئية الراسخة إلى جانب الشعب الصحراوي وكل الشعوب المكافحة من أجل حريتها وكرامتها.

وأشادت الأمانة الوطنية بامتنان بتنظيم المجموعة الإنمائية لدول إفريقيا الجنوبية (صادك) في بريتوريا عاصمة جنوب إفريقيا الشقيقة ، لقمة دولية للتضامن مع الجمهورية الصحراوية، وما تمضخت عنه من قرارات تتماشى مع مبادئ وأهداف الاتحاد الإفريقي، وخاصة إلزام أعضائه باحترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال ، وعدم حيازة الأراضي بالقوة العسكرية وحل الخلافات بالطرق السلمية.

وفي هذا السياق، جددت الأمانة الوطنية استعداد الطرف الصحراوي للتعاون مع الترويكا الإفريقية الخاصة بالصحراء الغربية من أجل التوصل إلى إنهاء الاحتلال المغربي اللاشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية.

وحيت الأمانة الوطنية بحرارة الحركة التضامنية في العالم وفي أوروبا وإسبانيا، وعبرت عن أملها في أن تستغل الحكومة الإسبانية المنبثقة عن الانتخابات الأخيرة الفرصة الجديدة للتكفير عن الجريمة المرتكبة في حق الشعب الصحراوي، ولتتحمل مسؤولياتها التاريخية، القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير والاستقلال.

كما جددت الأمانة الوطنية الإرادة الصادقة في توطيد علاقات الأخوة والتعاون والتنسيق بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والجمهورية الصحراوية، والعمل معاً وفي الإطار الدولي والإفريقي لترسيخ السلم والأمن والاستقرار في المنطقة.

وتوجهت الأمانة الوطنية في الأخير بالتهنئة إلى الشعب الصحراوي، مع اقتراب حلول شهر رمضان المعظم، ودعت جماهير الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجدها، وهي تستعد لتخليد الذكرى السادسة والأربعين لتأسيس رائدة كفاحها الوطني، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

( واص ) 090/500/100