إدانة الخروقات المغربية لوقف اطلاق النار وانتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان الصحراوي

الشهيد الحافظ ، 03 ماي 2019 (واص) – عبرت المانة الوطنية لجبهة البوليساريو عن إدانتها "بشدة" للخروقات المغربية لوقف إطلاق النار وانتهاكاته المتكررة لحقوق الإنسان الصحراوي .

وأوضح بيان الأمانة الوطنية الذي توج أشغال دورتها العادية العاشرة يومي 02 و03 ماي الجاري برئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين لعام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي " إلى أن مجلس الأمن لم يتوصل بعد إلى تمكين بعثة المينورسو من مكون لحماية حقوق الإنسان، أدانت الأمانة الوطنية بشدة الخروقات المغربية لوقف إطلاق النار وانتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان الصحراوي وعراقيله أمام عمل البعثة، الموثقة في تقرير الأمين العام الأخير، لما تمثله من موقف تصعيدي، يعرقل مسار التسوية، ويعكس لجوء النظام المغربي إلى تصريف الأزمات الداخلية الخانقة بمزيد من التعنت والهروب إلى الأمام.

كما عبر البيان عن الأسف إزاء موقف فرنسا التي لا تزال توفر الغطاء والحماية، وخاصة على مستوى مجلس الأمن الدولي، للسياسات العدوانية والتوسعية المغربية، وما تمثله من تهديد للسلم والاستقرار في المنطقة، طالبت الحكومة الفرنسية بمراجعة موقفها، بما ينسجم مع مكانتها ومسؤوليتها كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي.

وحيا بيان الأمانة الوطنية جماهير انتفاضة الاستقلال في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية، وما تبديه من مقاومة سلمية باسلة، بروح التحدي والإصرار، رغم التصعيد القمعي الوحشي والحصار والتضييق الذي تمارسه دولة الاحتلال المغربي.

الأمانة الوطنية التي هنأت  أمبارك عمار إبراهيم، بعد انتهاء اعتقاله الظالم، على غرار مجموعة رفاق الشهيد الولي، جددت المطالبة بالإسراع بإطلاق سراح معتقلي أقديم إيزيك ويحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، والكشف عن مصير المفقودين، وإزالة الجريمة ضد الإنسانية التي يجسدها جدار الاحتلال المغربي. (واص)

090/105/500.