جبهة البوليساريو تندد بالموقف الفرنسي الذي يوفر الغطاء والحماية للسياسات العدوانية والتوسعية المغربية

الشهيد الحافظ 03 ماي 2019 ( واص ) - عبرت الأمانة الوطنية عن الأسف إزاء موقف فرنسا التي لا تزال توفر الغطاء والحماية، وخاصة على مستوى مجلس الأمن الدولي، للسياسات العدوانية والتوسعية المغربية، وما تمثله من تهديد للسلم والاستقرار في المنطقة، مطالبة الحكومة الفرنسية بمراجعة موقفها، بما ينسجم ومكانتها ومسؤوليتها كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي.

كما أدانت الأمانة الوطنية بقوة قيام الاتحاد الأوروبي، بتشجيع من فرنسا وإسبانيا، على وجه الخصوص، بالتوقيع على اتفاقيات مع المملكة المغربية، تشمل الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، في عملية نهب وسرقة موصوفة للثروات الطبيعية الصحراوية، تعرقل جهود التسوية الدولية، تطيل معاناة الشعب الصحراوي، وتنتهك بشكل صارخ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وبعد أن ذكرت الأمانة الوطنية بأن الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان، وبأنه لا يمكن استغلال ثروات الصحراء الغربية إلا بمواقفة الشعب الصحراوي، كما نصت على ذلك محكمة العدل الأوروبية، أكدت بأن جبهة البوليساريو التي أودعت طعناً لدى هذه المحكمة في تلك الاتفاقيات المجحفة والظالمة، ستبقى ملتزمة بالدفاع عن سيادة الشعب الصحراوي على ثرواته الطبيعية بكل السبل المشروعة، وكلها ثقة في أحكام العدالة.

( واص ) 090/500/100