وكالة الأنباء الصحراوية تخلد عيد تأسيسها العشرين

الشهيد الحافظ 29 مارس 2019 (واص)- خلدت وزارة الإعلام اليوم الجمعة، الذكرى العشرين لتأسيس وكالة الأنباء الصحراوية المصادف للتاسع والعشرين مارس ، بحضور أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة وصحفيي وزارة الإعلام.

الحدث كان عبارة عن طاولة نقاش حول أداء الوكالة منذ تأسيسها سنة 1999 حتى اليوم ، بمشاركة الجهات الوصية وذات الصلة بالعمل الإعلامي.

 

وقد أجمع المتدخلون على ضرورة النهوض بالوكالة والعمل الإعلامي ككل ، من أجل مواكبة التطورات ومواجهة مؤامرات العدو الرامية إلى النيل من الشعب الصحراوي بكافة الوسائل ؛ حيث أكد وزير الإعلام السيد حمادة سلمى ، أن دور وكالة الأنباء الصحراوية لايستهان به باعتبارها مرجعا رسميا للشعب الصحراوي وإطاراته في نقل الخبر ، مثمنا الحضور الرسمي للحدث والذي سيكون له دور في دعم عمل الوكالة مستقبلا.

وأبرز الوزير أن العنصر البشري يبقى هو الضمانة الحقيقية لأي عمل ولا سيما في المجال الإعلامي ، مشيرا إلى ضرورة إنشاء بوابة إعلامية للدولة الصحراوية.

وفي هذا السياق ، أكد المتدخلون على ضرورة وضع الدولة الصحراوية إستراتيجيات للرفع من مستوى الأداء الإعلامي وتفعيل دور الجهات الشريكة ، والحفاظ على بقاء الكادر الإعلامي داخل المؤسسة للمساهمة في ترقيتها ، ودور التعاون لتحقيق هذا المطلب وخاصة من جانب الإعلاميين الصحراويين بالمهجر والسفراء والممثلين ، متطرقين إلى بعض الإكراهات التي تحول دون الوصول إلى المأمول من عمل وكالة الأنباء الصحراوية سواء ذاتية أو موضوعية.

واختتم الحدث بتنظيم وقفة تضامنية مع الجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية المغربية ، ومع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية ، رددت خلالها شعارات مطالبة بإطلاق سراحهم وضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

للتذكير ، تأسست وكالة الأنباء الصحراوية في 29 مارس 1999 ، وتمد خدماتها عبر الانترنت باللغات العربية ، الفرنسية ، الإسبانية ، الإنجليزية والروسية.

( واص ) 090/100